العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    للإسهام في علاج مرضى يحتاجون إلى عمليات زراعة كلى

    «أوقاف دبي» تدعم «تبرّعكم حياة» بـ 1.5 مليون درهم

    صورة

    أعلنت مؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر في دبي، عن تقديم دعم بقيمة مليون ونصف المليون درهم، لمبادرة «تبرّعكم حياة»، التي تتبناها «الإمارات اليوم»، بالتعاون مع جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية، ودائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي، بهدف علاج مرضى الفشل الكلوي المتعثرين، والبالغ عددهم 38 مريضاً، ويحتاجون إلى عمليات زراعة كلى.

    وتساعد مساهمة مؤسسة الأوقاف في إجراء عمليات زراعة كلى لعدد من مصابي الفشل الكلوي من مختلف الجنسيات، فضلاً عن توفير الدواء اللازم، والمتابعة العلاجية للمرضى بعد العملية، وسيتم إجراء العمليات لهم ومباشرة علاجهم في مستشفى ميديكلينيك المدينة في دبي، ولايزال هناك 21 مريضاً آخرين ينتظرون مساعدات بقيمة 13 مليوناً و260 ألف درهم كلفة علاجهم.

    وتهدف مبادرة «تبرعكم حياة» إلى جمع مبلغ 22 مليوناً و670 ألف درهم، كلفة علاج 38 شخصاً يعانون الفشل الكلوي ويحتاجون الى عمليات زراعة كلى لهم، وذلك من خلال تحفيز القطاع الخاص ورجال الأعمال وأفراد المجتمع على تبنّي هذه المبادرة، وتقديم الدعم اللازم للفئة المستهدفة منها.

    وتضم قائمة المستفيدين من المبادرة 14 طفلاً و24 بالغاً، بينهم 13 مواطناً، ومريض خليجي، وثلاثة من دول عربية، ومريض من جزر القمر، و20 من دول آسيوية.

    وقال الأمين العام لمؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر في دبي، علي المطوع، إن «تبرعكم حياة» من المبادرات المتميزة التي ترسخ مفهوم التكافل الاجتماعي بين أفراد المجتمع، ويشكل دعم المبادرات الإنسانية والمشروعات الخيرية المستدامة محوراً رئيساً بالنسبة للمؤسسة، مؤكداً التزام المؤسسة المستمر بتوجيه إمكاناتها للمساهمة في رفع الألم وتخفيف المعاناة عن المرضى المتعثرين وأسرهم.

    وأكّد أن المؤسسة ستكون حاضرة في مد يد العون، وتقديم الدعم اللازم، لمختلف الجهات والمؤسسات التي تطلق المبادرات والحملات الإنسانية، التي تعزز الاستقرار الاجتماعي للأفراد والأسر في المجتمع.

    وأثنى نائب مدير جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية للشؤون الإدارية والخدمات المهنية، الدكتور عامر محمد الزرعوني، على مؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر، منوهاً بجهودها ومواقفها الطيبة في دعم المجتمع.

    وقال إن «هذا التبرع الكريم ليس غريباً على مؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر، أحد أهم شركائنا الاستراتيجيين في الجامعة، ولطالما كانت سباقة في عمل الخير، كما أن دورها في تفعيل الوقف وتميزها في مجال المسؤولية المجتمعية يشهدان لها على دورها في تنمية المجتمع».

    وأضاف أن «التفاعل الكبير والمشاركة الواسعة من المؤسسات والأفراد في دعم جهود مبادرة (تبرّعكم حياة) يشكل دافعاً مشجعاً للاستمرار في تحقيق أهداف المبادرة، ونأمل أن يكون ذلك حافزاً لعموم المجتمع للإسهام في دعم المبادرة».

    ونوّه رئيس تحرير «الإمارات اليوم»، سامي الريامي، بتبرّع مؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر التي تتعاون دائماً في دعم مثل هذه المبادرات المجتمعية.

    وذكر الريامي أن مبادرة «تبرّعكم حياة» تهدف إلى إعادة الأمل لمرضى الفشل الكلوي المشمولين في المبادرة وتفعيل الدور المجتمعي، انطلاقاً من المنهج الإسلامي الذي يحث على الصدقات ويعلي شأنها، بالإضافة إلى تعزيز آليات التعاون والتنسيق المشترك بين الأطراف، والعمل على زيادة فاعلية التعاون القائم في مجال الخدمات المجتمعية.

    وأكّد حرص الصحيفة على ترجمة مبدأ المسؤولية المجتمعية من خلال تقديم مبادرات عملية، تهدف إلى تعزيز التعاون المشترك، والاستمرار في العطاء.

    وقدّم الريامي، الشكر إلى مؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر على تبرعها للمبادرة، مؤكداً أن هذا الأمر ليس غريباً على مؤسسة الأوقاف، فهي دائماً سباقة في دعم المشاركات المجتمعية، خصوصاً المبادرات التي تصب في الصالح العام.

    ودعا المجتمع من أفراد ومؤسسات حكومية وخاصة، إلى تقديم يد العون لهذه الشريحة من المرضى، لافتاً إلى أن شهر رمضان يترجم اللحمة الوطنية والتكاتف في دعم المبادرات المجتمعية التي تترجم سياسة القيادة في العمل الخيري الإنساني، معرباً عن ثقته بتجاوب المتبرعين مع المبادرة من أجل إنجاحها.

    وكانت «الإمارات اليوم»، وجامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية، ودائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي، أطلقت مع بداية شهر رمضان مبادرة «تبرعكم حياة» تفعيلاً لمذكرة التفاهم بين الجهات الثلاث، لعلاج وزراعة الكلى لمرضى الفشل الكلوي في إمارة دبي.

    دعم القضايا الإنسانية

    قال المدير التنفيذي لقطاع العمل الخيري في دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي، أحمد درويش المهيري، إن إسهام المؤسسة بمبلغ 1.5 مليون درهم يحقق مبدأ التعاضد والتكافل بين المؤسسات والأفراد في الدولة، وهو امتداد لعمل الخير المستمد من أفعال ورؤية الحكومة الداعمة للحالات الإنسانية وعمل الخير بمختلف أنواعه.

    وأضاف أن مبادرة «تبرعكم حياة» أتاحت قنوات تواصل مثمرة بين مختلف فئات المجتمع من مؤسسات حكومية، وأفراد، ورجال أعمال، للخروج بنتائج إيجابية تخدم الفئة المستهدفة.

    وتابع المهيري أنه في شهر الخير، فتحت «تبرّعكم حياة» المجال لتوعية المجتمع وغرس مفهوم تمكين أفراد المجتمع من إبراز وإحداث تغيير إيجابي في حياة المرضى المحتاجين لعمليات زراعة كلى.

    ثقافة المسؤولية المجتمعية

    دعا الأمين العام لمؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر في دبي، علي المطوع، رجال الأعمال والمؤسسات أصحاب الأيادي البيضاء، إلى تجسيد مبدأ المسؤولية المجتمعية، خلال الشهر الفضيل، عبر المشاركة في حملة «تبرعكم حياة»، لإنقاذ أرواح مرضى الفشل الكلوي والإسهام في عودتهم إلى حياتهم الطبيعية.

    وأضاف أن المؤسسة كانت سباقة في دعم المبادرات النبيلة التي أطلقتها «الإمارات اليوم»، على مدار السنوات الماضية، مثل «ياك العون»، و«مدن الخير».

    طباعة