العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    تكفل بالنفقات العلاجية لـ 14 طفلاً مشمولين بالمبادرة

    متبرع يدعم «تبرعكم حياة» بـ 7.9 ملايين درهم

    صورة

    في استجابة سريعة تكفل متبرع من دبي بسداد سبعة ملايين و910 آلاف درهم لصالح مبادرة «تبرعكم حياة»، التي تتبناها صحيفة «الإمارات اليوم»، وجامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية، ودائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي، لعلاج وزراعة الكلى لـ38 مريضاً بالفشل الكلوي.

    وتكفل المتبرع بجميع النفقات العلاجية لـ14 طفلاً من مرضى الكلى المشمولين بالمبادرة، وسوف يباشرون علاجهم في مستشفى الجليلة التخصصي للأطفال، ولايزال 24 مريضاً ينتظرون المساعدة لتدبير النفقات العلاجية لهم بمبلغ 14 مليوناً و760 ألف درهم.

    وتهدف المبادرة إلى دعم 38 من مرضى الفشل الكلوي وزراعة الكلى لهم في إمارة دبي بمبلغ 22 مليوناً و670 ألف درهم، من خلال تحفيز القطاع الخاص ورجال الأعمال وأفراد المجتمع على تبني المبادرة، وتقديم الدعم اللازم للفئة المستهدفة.

    وتضم المبادرة قائمة من مرضى الفشل الكلوي المحتاجين إلى الزراعة، بينهم 14 طفلاً، و24 بالغاً، بينهم 13 مواطناً ومريض خليجي وثلاثة عرب، ومريض من جزر القمر، و20 آسيوياً.

    وقال نائب مدير جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية للشؤون الإدارية والخدمات المهنية الدكتور عامر محمد الزرعوني: «يطلّ علينا شهر رمضان حاملاً معه بشائر الخير، وخلال أيام من الإعلان عن مبادرة (تبرعكم حياة) التي أطلقتها (الإمارات اليوم)، ودائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي، وجامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية، بالتزامن مع حلول شهر الخير، قدم متبرع مبلغ 7.9 ملايين درهم عبر (الخط الساخن) في صحيفة (الإمارات اليوم)، لتغطية تكاليف عمليات زراعة الكلى لـ14 طفلاً، حالت ظروفهم المادية دون إجراء عمليات الزراعة، وستجرى العمليات لهم في مستشفى الجليلة التخصصي للأطفال».

    وأضاف: «لا يسعنا إلا أن نتوجه بالشكر والامتنان إلى المتبرع الكريم لمساهمته في دعم المبادرة، بما يعكس قيم الجود الأصيلة التي يتمتع بها مجتمع دولة الإمارات. إن هذا التبرع السخي والموقف الإنساني النبيل سينقذ حياة هؤلاء الأطفال، وندعو أصحاب الأيادي البيضاء للمشاركة في دعم المبادرة التي تستمر طوال الشهر الفضيل ليساهموا معنا في دعم الحالات المعسرة من مرضى الفشل الكلوي».

    وأثنى المدير التنفيذي لقطاع العمل الخيري بدائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي، أحمد درويش المهيري، على سرعة تجاوب المجتمع مع مبادرة «تبرعكم حياة» فور إطلاقها، في إشارة تؤكد على صدق تكاتف الأفراد من أجل دعم الإنسانية، حيث تمثل هذه المساهمة السخية ترسيخاً لقيم المسؤولية المجتمعية داخل المجتمع، وتوحيداً للجهود التي تصب في صالح المبادرات الإنسانية المعنية بإنقاذ الأرواح انسجاماً مع رؤية القيادة.

    وأعرب عن تقديره للمساهمة النبيلة والسريعة، مشيراً إلى أن أفراد المجتمع أمام فرصة عظيمة للمشاركة في إنقاذ حياة مرضى الفشل الكلوي، ومساعدتهم في العودة كأفراد منتجين في المجتمع، وهي مهمة إنسانية نبيلة تعكس قوة الفرد في التأثير الإيجابي وترك بصمة مختلفة في حياة المرضى.

    وقال رئيس تحرير «الإمارات اليوم»، الزميل سامي الريامي: «نشكر المتبرع على استجابته السريعة في إسهامه ودعمه السخي لمبادرة (تبرعكم حياة)، وتكفله بالنفقات العلاجية لـ14 طفلاً من المشمولين بالمبادرة بمبلغ سبعة ملايين و910 آلاف درهم، فهذا الأمر ليس بغريب على أفراد وشعب الدولة في دعم المبادرات الإنسانية والمجتمعية في الدولة، وإذا دلّ على شيء، فإنما يدل على أن زرع زايد الخير يثمر دائماً بالخير».

    وأضاف أن هذا التبرع ينم عن إحساس عالٍ بالمسؤولية الاجتماعية من المتبرع، والتبرع في أول يوم من المبادرة، في استجابة سريعة، دليل على حرص رجال الأعمال والقطاع الخاص والمواطنين على المشاركة في تقديم الدعم والمساعدة لمثل هذه المبادرات المجتمعية التي تصب في الصالح العام.

    ودعا الريامي جميع المؤسسات الحكومية والخاصة المقتدرة إلى تجسيد شعار مبادرة «تبرعكم حياة»، بالمشاركة في تقديم الدعم اللازم لهذه المبادرة الإنسانية، ومساعدة المرضى الآخرين المشمولين بهذه المبادرة.

    طباعة