العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    أطلقتها «جامعة محمد بن راشد للطب» و«الإمارات اليوم» و«إسلامية دبي»

    بالفيديو.. «تبرعكم حياة».. مبادرة إنسانية لمرضى الفشل الكلوي في دبي

    صورة

    وقّعت جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية، وصحيفة «الإمارات اليوم»، ودائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي، مذكرة تفاهم لتبني مبادرة بعنوان «تبرعكم حياة»، تنطلق خلال شهر رمضان المبارك، وتهدف إلى دعم مرضى الفشل الكلوي وزراعة الكلى لهم في إمارة دبي، وذلك من خلال تحفيز القطاع الخاص ورجال الأعمال وأفراد المجتمع على تبني المبادرة، وتقديم الدعم اللازم للفئة المستهدفة منها.

    وتتولى «الجامعة»، الطرف الأول في المذكرة، تحديد الحالات المستهدفة التي يمكن أن تستفيد من المبادرة، بالتنسيق مع شركائها في مستشفى دبي ومستشفى الجليلة التخصصي للأطفال وميديكلينيك مستشفى المدينة، لتزويد الأطراف المعنية بتفاصيل المرضى، وحالتهم الصحية، والمبلغ المطلوب للزراعة والمتابعة العلاجية بعد العملية، فضلاً عن اتخاذ ما يلزم من إجراءات تتيح لهذه الحالات الاستفادة من المبادرة بأسرع وقت ممكن، كما تتولى الصحيفة التنسيق مع الطرف الثالث في المذكرة، وهو دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري، لفتح حساب بنكي باسم المبادرة، لإيداع مبالغ التبرعات به.

    وبحسب المذكرة، التي وقعها المدير التنفيذي لقطاع العمل الخيري في دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي، أحمد درويش المهيري، ومدير الجامعة الدكتور عامر أحمد شريف، ورئيس تحرير «الإمارات اليوم»، سامي الريامي، تتولى الجامعة التنسيق مع المستشفيات التي سيتم إجراء عمليات الزراعة فيها بإمارة دبي، وتزويد طرفي المذكرة بتقارير للحالات التي تمت مساعدتها.

    فيما تتحمل صحيفة «الإمارات اليوم» مسؤولية التنسيق مع بقية الأطراف لإعداد حملة دعائية موسعة عن المبادرة بكل تفاصيلها على جميع وسائلها الإعلامية، والالتزام بتحويل التبرعات والمساهمات التي تتلقاها عبر خدمة «الخط الساخن» إلى الحساب البنكي الخاص بالمبادرة، بالتنسيق مع دائرة الشؤون الإسلامية.

    أما دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري فتلتزم بالتنسيق مع جميع الأطراف، وسداد المبالغ التي تم التبرع بها للحالات المستحقة والمعتمدة من الجامعة.

    وأكد المدير التنفيذي لقطاع العمل الخيري في دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي، أحمد درويش المهيري، أن توقيع مذكرة التفاهم مع جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية وصحيفة «الإمارات اليوم»، تدعم الأجندة الوطنية في تحقيق حياة أفضل للمواطنين والمقيمين في دولة الإمارات العربية المتحدة، وتساعد في تمكين وتنمية العمل الإنساني انسجاماً مع رؤية القيادة الداعمة لنهج العطاء في العمل الإنساني محلياً وإقليمياً ودولياً، فضلاً عن تشجيع أفراد المجتمع لإنقاذ حياة مرضى الفشل العضوي، وتحسين جودة الحياة لمساعدتهم في العودة كأفراد منتجين في المجتمع.

    وقال المهيري: إن «مبادرة (تبرعكم حياة) بالتعاون مع الجهات المذكورة، تعكس قوة الفرد في المجتمع على إعادة بث روح الأمل للمريض وقدرة عودته للحياة الطبيعية، بعد مشيئة الله تعالى، فلا شيء يفوق إنقاذ حياة إنسان وتخفيف الألم عن شخص يعاني مرضاً مزمناً من خلال ترجمة ثقافة التبرع في المجتمع إلى نتائج مستدامة». وأضاف المهيري أن الاتفاقية جاءت ترجمة للجهود الوطنية لخدمة الإنسانية من خلال مبادرات نوعية تنعكس إيجابياً على أداء المؤسسات الصحية في الدولة من خلال التعاون والتنسيق بين دوائر وهيئات حكومة دبي بما يحقق المصلحة العامة، باعتبار المبادرة مهمة إنسانية نبيلة تمثل رمزاً للتآخي والتكاتف في إيجاد فرص لتحسين حياة مرضى الفشل العضوي.

    وقال مدير جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية الدكتور عامر أحمد شريف: «فخورون بتوقيع مذكرة التفاهم مع دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي وصحيفة (الإمارات اليوم)، والتي من شأنها تعزيز الجهود الوطنية في مجال التبرع وزراعة الأعضاء من خلال مبادرة (تبرعكم حياة) لتوفير الدعم المادي للحالات المعسرة التي تعاني الفشل العضوي، خصوصاً مرضى الفشل الكلوي الذين تشكل زراعة الكلى بالنسبة لهم حلاً مستداماً يسهم بإعادة الأمل في الحياة».

    وأضاف: «هذا التعاون هو ترجمة واضحة لالتزامنا بتحقيق رسالة الجامعة الرامية إلى النهوض بالصحة في دولة الإمارات والمنطقة، حيث أطلقت الجامعة برنامج زراعة الأعضاء منذ عام 2016، وتمكنت بالتعاون مع شركائها من إجراء أكثر من 20 عملية زراعة أعضاء حتى الآن. ونحن على ثقة بأن هذا التعاون الجديد مع دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي وصحيفة (الإمارات اليوم) سيساعدنا في توحيد الرؤى والجهود بين الجامعة وشركائنا، بما يتلاءم مع متطلبات البرنامج الوطني لزراعة الأعضاء نحو تحقيق تقدم ملموس في هذا المجال».

    وقال رئيس تحرير «الإمارات اليوم»، الزميل سامي الريامي، إن «الإمارات اليوم» لها سجل في هذه المبادرات المهمة، إذ تبنت سابقاً، بالشراكة مع جهات حكومية وشبه حكومية، مبادرات مجتمعية عدة، منها مبادرة «ياك العون» مع محاكم دبي، ومبادرة «مدن الخير» مع برنامج الشيخ زايد للإسكان، وغيرهما من المبادرات المجتمعية التي تصب في الصالح العام وتترجم سياسة القيادة في العمل الخيري الإنساني، لذا تحمست الصحيفة للمشاركة في مبادرة مجتمعية في هذا الشهر الفضيل.

    وأضاف أن «الإمارات اليوم» ستفتح قناة تواصل مباشرة مع أصحاب الخير من خلال «الخط الساخن»، ثم توجه المتبرعين، وفق آلية منظمة متفق عليها، إلى شريكها في المبادرة دائرة الشؤون الإسلامية، معرباً عن أمله في أن تمثل بادرة أمل لبدء حياة جديدة لمرضى الفشل الكلوي، وتعيد الابتسامة إلى وجوه المرضى وأسرهم.

    وأشار إلى أن «الصحيفة لديها ثقة، بناءً على تجاربها السابقة، بتفاعل أصحاب الخير من رجال الأعمال وأفراد المجتمع مع المبادرة، ليتم علاج هؤلاء المرضى».

    • المبادرة تحفز القطاع الخاص ورجال الأعمال وأفراد المجتمع لتقديم الدعم المستهدف للحالات المعسرة.

     

    طباعة