تستمر حتى منتصف العام المقبل لمساعدة الحالات الإنسانية والمرضى والمعسرين

«أوقاف دبي» و«الإمارات اليوم» تطلقان مبادرة «فالكم طيب»

صورة

تطلق مؤسسة الأوقاف وإدارة أموال القُصّر في دبي، و«الإمارات اليوم» مبادرة إنسانية، بعنوان «فالكم طيب»، ضمن سلسلة من التعاون المثمر بين المؤسسة والصحيفة، مستمرة منذ 17 عاماً.

وتهدف المبادرة التي تستمر حتى منتصف العام المقبل، إلى علاج المرضى الفقراء الذين تحول أوضاعهم المالية دون تلقي العلاج اللازم في ظل الظروف الصعبة التي يمرون بها، إضافة إلى مساعدة الحالات الإنسانية، والمتأخرات الإيجارية للمحتاجين، والإفراج عن نزلاء المنشآت العقابية والإصلاحية المعسرين، ومساعدة المواطنين من ذوي الدخل المحدود، والوقوف على احتياجاتهم.

وقال الأمين العام لمؤسسة الأوقاف وإدارة أموال القُصَّر في دبي، علي المطوع، إن «المؤسسة حريصة على بناء الشراكات المثمرة التي من شأنها مساندة الحالات الإنسانية»، موضحاً أن «التعاون مع (الإمارات اليوم) يمثل نافذة أمل جديدة، تسهم في علاج المرضى المعسرين، والسجناء في قضايا تعثر مالي، والعاجزين عن الإيفاء بمستحقات إيجارية متأخرة، وذلك وفق التقارير التي سيتم تزويدنا بها من قبل الصحيفة».

وذكر المطوع أن المؤسسة، بموجب التعاون مع الصحيفة، ستدعم المبادرة من خلال المصارف الوقفية، التي تهدف إلى سداد الديون عن عدد من السجناء والملاحقين قضائيا، والعاجزين عن دفع مستحقاتهم المالية، متابعاً: «شاركنا على الدوام في المبادرات الإنسانية الخاصة بـ(الإمارات اليوم)، ونسعى دائماً إلى تقديم الدعم الاجتماعي اللازم للحالات المستحقة عبر القنوات المختلفة».

وثمّن المطوع تعاون الصحيفة في تزويد المؤسسة بالحالات الإنسانية المتعثرة، والإسهام في تنفيذ الأهداف الاستراتيجية المشتركة في العمل الخيري الإنساني. وقالت رئيسة تحرير «الإمارات اليوم»، منى بوسمرة، إن «المبادرة تأتي في سياق المبادرات الاجتماعية التي دأبت الصحيفة على تنفيذها منذ سنوات، وتلقى نجاحاً واسعاً، وتهدف في المقام الأول إلى توفير العلاج لغير القادرين، والإفراج عن السجناء المعسرين، ومساعدة ذوي الدخل المحدود»، موضحة أن «المبادرة تعكس روح المواطنة الإيجابية في تمكين وتنمية العمل الإنساني، وتعزيز مفهوم الشراكة المجتمعية وأهدافها الإنسانية النبيلة، التي تسهم في الخدمة المجتمعية، انسجاماً مع رؤية القيادة الداعمة للمبادرات الإنسانية».

لحمة وطنية

أفادت رئيسة تحرير «الإمارات اليوم»، منى بوسمرة، بأن المبادرة الإنسانية «فالكم طيب»، تعد واحدة من النماذج الواعدة، وخطوة إنسانية على طريق تكريس التعاون بين القطاعين الإعلامي والعام لخدمة المجتمع، والإسهام في تكافل أفراده ومؤسساته وتماسك بنيانه.

ودعت المؤسسات الحكومية والخاصة إلى تفعيل الدور الإنساني والمجتمعي بشكل أكبر، خصوصاً بإطلاق مبادرات إنسانية مجتمعية، تترجم اللحمة الوطنية والتكاتف بين المؤسسات في دعم مثل هذه المبادرات المجتمعية، التي تترجم سياسة القيادة في العمل الخيري الإنساني، وتصب في الصالح العام.

طباعة