إطلاق وقف مبتكر للملابس لدعم العمل الإنساني

«الوقف» يجمع الملابس القديمة من المتبرّعين ويعيد بيعها وتدويرها. من المصدر

أعلن مركز محمد بن راشد العالمي لاستشارات الوقف والهبة، التابع لمؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر في دبي، عن إطلاق أول وقف مبتكر للملابس، ويخصص ريعه لبناء وقف خيري مستدام يدعم مختلف مجالات العمل الإنساني.

وتقوم فكرة الوقف على جمع الملابس القديمة من المتبرّعين وإعادة بيعها وتدويرها واستخدام العائد المالي لبناء وقف دائم، وتبدأ عملية التبرّع من خلال تطبيق «عطاء» الإلكتروني، بحيث يقدم الراغبون في التبرع طلب عن طريق التطبيق، ثم يتم إرسال سيارة لاستلام الملابس من المتبرّعين، ليتم لاحقاً بيعها وتحويل العائد المالي لحساب الوقف، وذلك بالتعاون مع إحدى شركات إعادة التدوير التي تقدم الدعم اللوجستي اللازم لتحقيق المبادرة، من خلال الإسهام في وسائل نقل لجمع الملابس وبيعها.

وأوضح المركز أن بإمكان المتبرّع، من خلال التطبيق، اختيار نوع الوقف الذي يرغب في الإسهام في بنائه مثل: وقف التعليم، وقف الصحة، أو وقف عموم الخير.

وقال الأمين العام لمؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر في دبي، علي المطوّع، إن «المبادرة تقدم الفرصة لكل شرائح المجتمع على اختلاف مستوياتها المالية، للمشاركة في تشييد وقف خيري مستدام يسهم في دعم مختلف مجالات الخير، بما فيها التعليم ومساندة الفئات غير القادرة على متابعة الدراسة، وبالتالي الإسهام في تحسين مستقبلهم وتمكينهم في المجتمع، ومعالجة المرضى غير القادرين على سداد رسوم العلاج، ومساندة الغارمين».

وأشار إلى أهمية تضافر جهود كل الجهات والمؤسسات، لخلق استثمارات وقفية مبتكرة تحقق مبدأ التكافل الاجتماعي.

من جانبها، قالت مديرة مركز محمد بن راشد العالمي لاستشارات الوقف والهبة، زينب جمعة التميمي، إن «الهدف من المبادرة منح الفرصة لجميع أفراد المجتمع وجميع الفئات والجنسيات الإسهام في دعم المجتمع، من خلال الأوقاف المبتكرة وبأبسط الموارد المتاحة لديهم».

طباعة