مبادرات خيرية برمضان تستهدف الأسر المتعففة في الشارقة

جانب من الاجتماع بمقر ضاحية البستان. من المصدر

بحث مجلس ضاحية البستان (أحد مجالس الضواحي التابعة لدائرة شؤون الضواحي والقرى) أوجه التعاون في مختلف المشروعات الخيرية والإنسانية مع جمعية الشارقة الخيرية.

واطلع المجلس على مختلف أدواره الاجتماعية وجهوده في طرح عدد من المبادرات الخيرية، مثل مبادرة توزيع سلال رمضان وطرح مبادرة لمساعدة الأسر المتعففة.

جاء ذلك، خلال الاجتماع الذي عقد بمقر الضاحية في مدينة الذيد أول من أمس، بحضور رئيس مجلس ضاحية البستان الدكتور سالم زايد الطنيجي، وأعضاء المجلس وموظفي المجلس ومدير إدارة جمعية الشارقة الخيرية لمدينة الذيد الدكتور محمد عبدالله بن هويدن، وموظفي الإدارة.

واستهل الاجتماع ببحث أوجه التعاون والتنسيق المشترك مع جمعية الشارقة الخيرية، في إطار تلاقي الجهود المشتركة لخدمة المجتمع وتكاملها بما يساعد في دعم الخير وإيصاله للأسر المتعففة من أهالي الضاحية وقرب حلول شهر رمضان المبارك.

وأبدى الدكتور سالم زايد الطنيجي، ترحيبه بجمعية الشارقة الخيرية، وأشار إلى أن مجلس الضاحية يحرص على تعزيز تعاونه مع جمعية الشارقة الخيرية من خلال إدارتها في مدينة الشارقة بهدف تلاقي الجهود للتعاون المشترك لخدمة الأسر المتعففة والأهالي وإيصال المساعدات لمستحقيها.

وأعرب الدكتور محمد عبدالله بن هويدن عن تقديره لدور مجلس ضاحية البستان وحضوره في التواصل الاجتماعي الفاعل بين الأسر، مؤكداً حرص الجمعية على التواصل مع مجلس الضاحية لإطلاق المبادرات الخيرية المشتركة من سلال رمضان والعمل على إيصال المساعدات إلى الأسر المتعففة.وجرى خلال الاجتماع بحث آليات العمل بهدف تكامل الجهود لوصول المساعدات الى الأسر المتعففة أو ذات الدخل المحدود.

طباعة