تضم مكتبة ذكية توضح جهود الاستعداد للـ 50 عاماً المقبلة

شرطة أبوظبي تُطلق 10 مساحات تفاعلية في «سبلة الغاف»

المساحات التفاعلية تمزج التراث الأصيل بالحداثة والتطور. من المصدر

دشنت شرطة أبوظبي قاعة «سبلة الغاف» في مباني إدارة المتابعة الشرطية، على مستوى الدولة، وتستمر حتى يوم السبت المقبل، تحت شعار «الإمارات تبتكر»، وهي مستوحاة من شجرة الغاف، وتضم مجموعة غرف صغيرة في 10 مساحات تفاعلية تمزج التراث الأصيل بالحداثة والتطور.

وأفاد مدير قطاع أمن المجتمع بالإنابة في شرطة أبوظبي، العميد أحمد مسعود المزروعي، بأن المشروع جاء على شكل الإرث التراثي الإماراتي الأصيل، مستعرضاً صوراً معبرة من نشاطات المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه، بدءاً بطاولة الاجتماعات وصور القائد المؤسس وكلماته، ومساحة رمال تعكس جذور الابتكار في الإمارات.

وأشار الى أن قاعة «سبلة الغاف» تضم مكتبة ذكية توضح جهود الاستعداد للخمسين عاماً المقبلة، ومساحة تتضمن إصدارات الإمارات السبع وحكامها وشيوخها، ومجموعة حديثة من الإصدارات الشرطية، وركنين، الأول للقهوة والثاني لـ«الفوالة»، كما تشتمل القاعة على مساحات جلوس متفرقة كالتكية، والغاف و«1971» لعرض الأبحاث العلمية والأعمال الإبداعية المختارة في منصة لمنتسبي الشرطة إلى جانب «صندوق المتنفس» الذي يشمل خيارات غير متوقعة للاسترخاء والتفكير، و«مكعب التشريعات» الذي يقدم مساحة مستلهمة من شجرة الغاف المحلية.

وأكد اهتمام القيادة الشرطية بدعم مقترحات المنتسبين خلال اطلاعه على الجهود والإجراءات المتبعة في إدارة المتابعة الشرطية والرعاية اللاحقة لتحسين أداء موظفيها الابتكارية، ومواكبة مسيرة التطوير التي تشهدها شرطة أبوظبي في كل المجالات.

وقال إن اختيار رمزية شجرة الغاف للمشروع الابتكاري يأتي انطلاقاً من اعتزاز أهل الإمارات بـ«شجرة الغاف» رمز التعايش السلمي، والتي تحظى بمكانة خاصة لديهم، كونها ظلت باسقة وشامخة منذ سنين طويلة رغم الأحوال الجوية والبيئية القاسية.

طباعة