بهدف تعزيز الوعي الديني في المجتمع

«جمارك دبي» تُسلم «دار البر» 14 ألف مُصحف مُترجم

«جمارك دبي» خلال تسليم المصاحف إلى «دار البر». من المصدر

سلّمت «جمارك دبي» 14 ألف نسخة من المصحف الشريف والمترجم إلى 13 لغة إلى جمعية دار البر لتوزيعها خلال شهر رمضان الفضيل، مع تطبيق الإجراءات الاحترازية خلال عملية التوزيع لضمان السلامة لجميع أفرد المجتمع، وذلك انطلاقاً من مسؤوليتها المجتمعية في دعم وتعزيز الوعي الديني في المجتمع، وخدمة كتاب الله تعالى.

وأكدت «جمارك دبي» في بيان أمس، ضرورة الحفاظ على شحنة المصاحف الشريفة التي بحوزتها، حيث انتهت الفترة القانونية للتخليص الجمركي للشحنة في إدارة مراكز الشحن الجوي، ولاقتضاء المصلحة العامة، وتم تسليم المصاحف المترجمة إلى جمعية دار البر كونها من أوائل الجمعيات الخيرية في الدولة، حيث تتولى التنفيذ والإشراف على كثير من المشروعات الخيرية، كذلك من باب تعظيم وإجلال كلام الله عز وجل، مع تخويل الجمعية باتخاذ اللازم تجاه المصاحف المترجمة.

ويأتي التعاون مع جمعية دار البر نتيجة لعلاقة استراتيجية طويلة الأمد، يسودها التعاون المثمر بين الطرفين من أجل خدمة المجتمع ودعم العمل المجتمعي والخيري في كل جوانبه وأنماطه.

وأضافت «جمارك دبي» أن المصاحف الشريفة مترجمة إلى 13 لغة عالمية مختلفة (العربية، الإنجليزية، الفرنسية، الألمانية، البرتغالية، الروسية، الصينية، الصومالية، الأردو، الكورية، الألبانية، المليبارية، البشتو)، واشتملت المصاحف على قراءات وترجمات وتفاسير ومرتلات بروايات مختلفة منها كتابي ومنها على أقراص مدمجة كتسجيل صوتي، كما تنوّع عدد من المصاحف إلى أشرطة سمعية، والتفسير المُيسر.

وعمدت «جمارك دبي» على تسخير جهودها في سبيل دعم وخدمة كتاب الله من خلال البحث عن المراكز المتخصصة التي تهتم بهذا الشأن حفاظاً على قدسية المصاحف وصيانتها من الاتلاف، انطلاقاً من دورها الحيوي واستراتيجيتها في المسؤولية المجتمعية الداعمة لكل عمل يدعم جهود دولة الإمارات في الحفاظ على المصحف الشريف.


المصاحف تنوّعت بين أشرطة سمعية وتفسير مُيسر.

طباعة