«دار البر» تطلق مبادرة لدعم «معلمي القرآن» حول العالم

أطلقت جمعية دار البر مبادرة خيرية لرعاية ودعم معلمي القرآن الكريم وتوفير متطلباتهم في عدد من دول العالم، في سبيل خدمة كتاب الله، وتعزيز مشاريع حفظه، ودعم حفظته، وترسيخ قيمه وتعليماته السامية بين المسلمين في الحياة اليومية.

وأوضح رئيس مجلس إدارة جمعية دار البر خلفان خليفة المزروعي، أن الحملة التي تحمل عنوان «كفالة معلم القرآن الكريم»، تهدف إلى جمع التبرعات والدعم لمصلحة معلمي كتاب الله، وتغطي المبادرة دولاً عدة في أربع قارات، هي آسيا وإفريقيا وأوروبا وأميركا الشمالية، بينها المكسيك وإندونيسيا وأوكرانيا والسودان والصومال ونيجيريا وغيرها.

وقال المزروعي، إن «كفالة المعلم الواحد للقرآن الكريم في إطار الحملة الجديدة تبلغ 500 درهم، فيما يمكن أن يختار المتبرع المعلم والدولة التي يعيش ويعمل فيها».

طباعة