مليون مستفيد من رسائل التوعية لـ«أسرية الشارقة» خلال 2020

استفاد أكثر من مليون شخص من رسائل التوعية والإرشاد التي بثها المجلس الأعلى لشؤون الأسرة في الشارقة، والإدارات التي تعمل تحت مظلته خلال العام الماضي، للتصدي لجائحة «كوفيد-19».

وحقق المجلس جملة من الإنجازات على مستوى الأنشطة والفعاليات، مواكبة لرؤى الإمارة للارتقاء بالأفراد والأسرة، وتحقيق التنمية الاجتماعية المستدامة والشاملة.

وقالت الأمين العام للمجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة، الدكتورة خولة عبدالرحمن الملا: «شهد عام 2020 العديد من الإنجازات النوعية على مستوى الأمانة العامة، لكن أهمها كان وضع اللمسات النهائية للخطة الاستراتيجية للمجلس 2022 والهيكل التنظيمي الجديد للأمانة العامة، والتي تم إطلاقها في يناير 2021».

وأكدت رئيس إدارة مراكز التنمية الأسرية، موضي بنت محمد الشامسي، أن الإدارة حرصت على تقديم أفضل الخدمات التوعوية والإرشادية للأسر وفق أعلى المعايير العالمية، لضمان تحقيق رؤيتها ورسالتها الهادفة إلى نشر الثقافة الأسرية الإيجابية، حيث نجحت الإدارة في تقديم خدماتها إلى أكثر من 14 ألف مستفيد في إمارة الشارقة من خلال حملة «الوطن أسرة»، في حين حصل أكثر من 800 مستفيد على الاستشارات في إدارة الإرشاد الأسري، والعديد من الجهات الموقعة على وثيقة التلاحم الأسري، وتقديم أكثر من 20 مبادرة رئيسة على مستوى التنظيم والعمليات والقدرات المؤسسية.

 

طباعة