أطلقتها «دار البر» تحت شعار «بيتك في الجنة»

حملة لبناء مساجد في المناطق المحتاجة حول العالم

محمد سهيل المهيري: بناء المساجد يخضع لإجراءات دقيقة ومشددة ورقابة مالية وإدارية مستمرة.

أطلقت جمعية دار البر حملة موسعة لجمع التبرعات واستقطاب الدعم لبناء المساجد في المناطق المحتاجة بدول عدة حول العالم، تحت شعار «بيتك في الجنة».

وقال المدير التنفيذي لجمعية دار البر محمد سهيل المهيري: إن «مشاريع بناء المساجد تحظى باهتمام خاص من قبل الجمعية، التي تبذل جهوداً كبرى ودؤوبة في تنفيذها وتحويلها إلى واقع حي، وفق الشروط والضوابط الشرعية، وتعمل على خروجها في أفضل مستوى».

وأكد المهيري أن مشاريع بناء المساجد تسجل دائماً إقبالاً واسع النطاق من قبل المواطنين والمقيمين على أرض الدولة في ظل الأجر العظيم عند الخالق تبارك وتعالى لبناء «بيوت الله» وعمارتها ورعايتها وخدمتها، وهي من أكثر مشاريع الجمعية ومبادراتها الاستراتيجية التي تحظى بالإقبال والتجاوب والتفاعل، ومن أكبرها في حجم الإيرادات على مدار العقود الماضية.

وأوضح المهيري أن «دار البر» تمنح بناء المساجد اهتماماً خاصاً ورعاية استثنائية، ترجمة لتعاليم وقيم ديننا الحنيف، في إطار التقيد بسياسة الدولة وتوجيهات قيادتها، لتكون صروحاً للعبادة وللدعوة المستنيرة إلى دين الله بالحكمة والموعظة الحسنة، ومنارات للتسامح والتعايش والمحبة، ونشر القيم الإيجابية، وترسيخ الاعتدال والوسطية.

وأضاف أن «دار البر» تعطي الأولوية لتشييد المساجد في المناطق الأكثر حاجة إليها، في قارتي إفريقيا وآسيا، مبيناً أن بناء المساجد يخضع لإجراءات دقيقة ومشددة ورقابة مالية وإدارية مستمرة عن كثب، لضمان تحقيق أهدافها وتسخير أموال المحسنين وأهل الخير والمتبرعين في تجسيد المقاصد الشرعية والأهداف السامية من وراء تشييدها.

وناشدت جمعية دار البر الأهالي والمحسنين ورجال الأعمال والمؤسسات المساهمة في دعم الحملة الخيرية والتبرع لمصلحة بناء المساجد في سبيل تحقيق أهداف الحملة وعمارة «بيوت الله»، استجابة لتعاليم ديننا الحنيف.

طباعة