لتلبية احتياجات الفقراء من الغذاء

«دار البر» تطلق مبادرة «اتقوا النار ولو بشق تمرة»

خلفان المزروعي: «(الجمعية) تتطلع إلى جمع أطنان وكميات وفيرة من التمور لمصلحة الفقراء والمحتاجين».

أطلقت جمعية دار البر مبادرة إنسانية تحت شعار «اتقوا النار ولو بشق تمرة»، تهدف إلى جمع التبرعات من محاصيل التمور والرطب في دولة الإمارات، وتوفيرها للفقراء والمحتاجين في مختلف أنحاء العالم، لمساعدتهم على تلبية احتياجاتهم من الغذاء، ولاسيما في المناطق الأكثر احتياجاً.

وأكد رئيس مجلس إدارة جمعية «دار البر»، المهندس خلفان خليفة المزروعي، أن الجمعية تتطلع إلى جمع أطنان وكميات وفيرة من التمور لمصلحة الفقراء والمحتاجين، وتهدف من وراء مبادرتها إلى توفير احتياجات هؤلاء الفقراء والمعوزين من الغذاء، في مناطق متفرقة وشاسعة حول العالم، لاسيما من الأغذية عالية القيمة الغذائية والصحية مثل التمور، في ضوء قول النبي محمد، صلى الله عليه وسلم: «يا عائشة بيت لا تمر فيه جياع أهله، يا عائشة بيت لا تمر فيه جياع أهله»، والتخفيف من حدة معاناتهم مادياً ومعيشياً، خصوصاً في ظل تداعيات انتشار فيروس «كورونا» (كوفيد-19).

وقال المدير التنفيذي لجمعية دار البر، محمد سهيل المهيري، إن «دار البر» تفتح أبواب مبادرتها الخيرية لاستقبال التبرعات والإسهامات من جميع فئات المجتمع، مناشداً المحسنين وأهل الخير وأصحاب مزارع النخيل ومؤسسات القطاعين العام والخاص، دعم المبادرة، إذ إن الجمعية تستقبل تبرعاتهم عينياً ونقدياً لدى فروع الجمعية في دبي، وعجمان، وأم القيوين، ورأس الخيمة، أو التبرع لحساب الجمعية في بنك دبي الإسلامي (007520500335007)، ومصرف أبوظبي الإسلامي على الحساب (10068346)، فيما يمكن التبرع للمبادرة عبر موقع «دار البر» والتطبيق الذكي الخاص بالجمعية، ولدى مندوبي دار البر بالمراكز التجارية، أو الاتصال بالرقم المجاني 80079.

طباعة