مستشفى خاص يدعم صندوق التضامن المجتمعي بـ 285 ألف درهم

الشيباني يتسلّم شيك المساهمة من وفد «ميديكلينك». ■ من المصدر

استقبلت دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي وفداً من مجموعة «ميديكلينيك الشرق الأوسط»، في إطار إسهام المجموعة بمبلغ 285 ألف درهم لصندوق التضامن المجتمعي ضد «كوفيد-19»، الذي أطلقته الدائرة من باب المسؤولية المجتمعية، فضلاً عن تحقيق التكافل الاجتماعي في مجتمع الإمارات لمواجهة أي تحديات، للوصول إلى أكبر أثر للمساعدات الإنسانية للحد من التداعيات الصحية والمجتمعية للفيروس المستجد.

واستقبل مدير عام الدائرة، الدكتور حمد الشيخ أحمد الشيباني، يرافقه كل من المدير التنفيذي لقطاع العمل الخيري، أحمد درويش المهيري، ومدير إدارة شؤون الزكاة والصدقات، الدكتور أحمد محمد الحبتور، الوفد الزائر برئاسة المدير التنفيذي لميديكلينيك الشرق الأوسط، أحمد علي، ورئيس الموارد البشرية، يوهان مالان.

وأكد الشيباني أن المساهمة تعكس الهدف الذي أنشئ من أجله الصندوق، من خلال توحيد الجهود لمساعدة أكثر الفئات حاجة، وهو ما عكسته هذه المساهمة من قوة تضامن وتعاضد أفراد المجتمع بمختلف أطيافه، لدعم الاحتياجات الطارئة أثناء هذا التحدي الصحي والاقتصادي، وهو ما يؤكد التزام «مجموعة ميديكلينيك» بتوجيهات القيادة التي تحث على دعم العمل الإنساني وتنميته.

من جانبه، قال أحمد علي إن «المجموعة تسعى من خلال أنشطتها الطبية والمبادرات في مشاركة المسؤولية المجتمعية في الدولة، وهذا ما أثبته موظفونا لدعم المجتمع خلال جائحة (كورونا)، بتبرعهم الجماعي مباشرة من رواتبهم بمبالغ ليتم تقديمها إلى (صندوق التضامن المجتمعي ضد كوفيد-19)».

وأثنت دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري على الدعم الذي يعكس شراكة قائمة بين مؤسسات القطاع الخاص ومؤسسات المجتمع المختلفة لتحقيق التنمية المستدامة، الأمر الذي يثبت اضطلاع هذه الشركات وتبنيها لمبدأ المسؤولية المجتمعية، وإيمانها بأن دورها أثناء هذه الأزمة مطلب أساسي أكثر من أي وقت مضى، للحفاظ على النموذج التنموي والإنساني للدولة، حيث كانت شركة «إعمار» وغرفة تجارة وصناعة دبي من السباقين في دعم «الصندوق».


- صندوق التضامن المجتمعي يعمل

على توحيد الجهود لمساعدة أكثر الفئات حاجةً.

طباعة