خلال النصف الأول من العام

«العفو عند المقدرة» تحل خلافات مالية بـ 24 مليون درهم في عجمان

حل الخلافات المالية من دون تحويلها إلى قضايا. من المصدر

حققت مبادرة «العفو عند المقدرة» التي أطلقتها القيادة العامة لشرطة عجمان إنجازاً لافتاً بحل خلافات مالية بين متخاصمين، بمبالغ مالية بلغت 24 مليون درهم، خلال النصف الأول من العام الجاري.

وذكر مدير إدارة مراكز الشرطة الشاملة في شرطة عجمان، العقيد علي جابر الشامسي، أن المبادرة أطلقت مطلع عام 2016 لتعزيز قيم التسامح بين أفراد المجتمع، بالتصالح في المديونيات، ليتم حلها ودياً، دون تحويلها إلى قضايا تدور في أروقة المحاكم.

وأشار إلى أن المبالغ التي تم حلها ودياً تقدر بـ 24 مليون درهم، بنسبة حل بلغت 14.22%، وتضمنت بلاغات شيكات وقضايا مالية، وخلافات أسرية ومدنية وعمالية.

وأكد مدير إدارة مراكز الشرطة الشاملة أن مراكز الشرطة لا تتدخل بالتأثير لمصلحة طرف على حساب آخر، لكنها تعمل على تقديم التسهيلات لإنجاح التسوية ودياً، فور إبداء أحدهم الرغبة في حل المشكلة ودياً، ومنحهما الفرصة والوقت الكافيين، وبمجرد اتفاقهما تتم كتابة تعهد في المركز، دون إحالة البلاغ إلى النيابة.

وأضاف أن «المبادرة تهدف إلى حل النزاع بين المتخاصمين في مبالغ مالية كبيرة، والمتهمين في هذه القضايا غالباً غير مجرمين في قضايا جنائية، ومنهم تجار وأصحاب أعمال تعثرت أمورهم المالية، ومن خلال المبادرة ندعم عودتهم إلى ممارسة نشاطاتهم مجدداً لتستمر حياتهم بشكل طبيعي».

طباعة