منصة ذكية لتحفيظ القرآن عن بعد في عجمان

أعلن مركز حميد بن راشد النعيمي لخدمة القرآن الكريم عن إطلاق منصة ذكية، لتعليم وتحفيظ الراغبين في حفظ القرآن الكريم عن بعد قريباً، وذلك ضمن توجهاته الرامية لمواكبة التطور الرقمي الحاصل على مستوى الدولة والعالم، مشيراً إلى أنه طبع القرآن الكريم بلغات عدة، منها الصينية والروسية، وغيرهما من اللغات الأجنبية الأخرى، حيث يتم كل عام اختيار لغة محددة لتتم ترجمة القرآن إليها.

وقال المدير التنفيذي لمركز حميد بن راشد النعيمي لخدمة القرآن الكريم، حسين محمد الحمادي، إن المنصة ستعمل على توفير فصول افتراضية لتعليم القرآن الكريم، بحيث يجتمع الدارسون افتراضياً في الموعد المحدد للفصل من أماكنهم دون جمعهم واقعياً في مكان محدد.

طباعة