بهدف تنمية روح الفريق بين الطلبة وقبول الاختلاف وتعزيز التعاون

    نهيان بن مبارك يطلق «أيام التسامح» في المخيمات الصيفية

    المخيم يهدف إلى تعزيز قيم التسامح بمفهومه الشامل لدى الشباب. من المصدر

    أطلق الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح، «أيام التسامح» ضمن المخيم الصيفي الذي تنظمه وزارة التربية بالتعاون مع وزارة التسامح في كل من رأس الخيمة والعين والفجيرة والشارقة، والذي يشمل برامج علمية ومعرفية وترفيهية وورش عمل تم إعدادها لتطرح قيم التسامح بأسلوب جديد، يستطيع الوصول إلى الطلاب بأسلوب مبتكر ليحفز داخلهم الشخصية المتسامحة.

    وأكد الشيخ نهيان بن مبارك، أن الاهتمام بتعزيز قيم التعايش وقبول الاختلاف والتسامح لدى الشباب يعد واحداً من أبرز المهام الرئيسة الخمس للوزارة، وأنها تبذل جهوداً مستمرة في هذا الاتجاه بالتعاون مع الشركاء كافة على مستوى المؤسسات الاتحادية والمحلية والخاصة، موضحاً أن التعاون بين وزارة التسامح ووزارة التربية في تعزيز قيم التسامح لدى الشباب خلال الأنشطة الصيفية، أمر حيوي باعتبار المخيمات الصيفية منصّة مهمة لبناء شخصية الطلاب القائمة على التسامح وقبول الآخر واحترام الاختلاف في مجتمع متلاحم، وتعزيز قيم المسؤولية المجتمعية وتمكين الشراكة الاستراتيجية بين قطاعات المجتمع وطلاب المدارس خلال الإجازة.

    وشدد على أهمية التركيز على التنوع في الأنشطة بحيث تشمل الفنون والعمارة والتكنولوجيا والعلوم الطبيعية التي تفعل قدرات الطلاب وتنمي فيهم روح الفريق وقبول الاختلاف، وتعزيز التعاون بينهم وتعزز التسامح والتعايش.

    وقال إن يوم التسامح في الأنشطة الصيفية الذي انطلق أول من أمس في رأس الخيمة ويستمر خلال الأيام المقبلة في العين والفجيرة والشارقة يتيح أمام المشاركين الفرصة لابتكار ألعاب وتصميمات مختلفة، تظهر قيم التسامح وتقدم معيناً معرفياً وتاريخياً للجميع كتشابك الأيدي الذي يدلل على التعاون بين الجميع دون تفرقة على أساس اللون أو الجنس أو الجنسية أو الدين، وتصميم الأهرامات للتعرف إلى الحضارات، وتصميم الطائرات للتعرف إلى الجغرافيا، إضافة إلى المعارض الفنية والبرامج المنوعة، مؤكداً أن الاقبال الكبير على فعاليات يوم التسامح مع انطلاقته الأولى في رأس الخيمة يعد مبشراً للغاية ودافعاً للمزيد من الجهود لصالح شباب الإمارات الذين هم حماة المستقبل.

    وأشار إلى أن صفات التسامح والتعايش تتجسد بكل وضوح في أعمال وأقوال وأفعال الوالد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وأقوال وأفعال قادة الدولة.

    ونوه بالجهود التي تبذلها وزارة التربية لتنمية قدرات الطلبة وغرس القيم النبيلة في نفوسهم وفي القلب منها التسامح في الإجازة الصيفية من خلال الأنشطة والبرامج، مؤكداً أن التعاون الاستراتيجي بين التربية ووزارة التسامح يهدف إلى توعية الطلاب وتعزيز قيم التسامح لديهم.

    • الاهتمام بالشباب إحدى أهم أولويات وزارة التسامح في المرحلة الحالية.

    طباعة