بينهم طلبة وموظفون وأصحاب همم

4000 متطوّع يشاركون في «ساعة مع عامل النظافة»

متطوعون ينظفون البر من المخلفات. من المصدر

أفادت بلدية دبي بأنها استقطبت، من خلال مبادرتها المجتمعية «ساعة مع عامل النظافة»، 4000 متطوع منذ بداية العام الجاري، يمثلون فئات المجتمع المحلي كافة، خصوصاً الموظفين والطلبة والعائلات وأصحاب الهمم، والمهتمين بمجال خدمة البيئة ونظافة المدينة.

وأكد مدير إدارة النفايات رئيس فريق التوعية في مجال الإدارة المستدامة للنفايات في بلدية دبي، المهندس عبدالمجيد سيفائي، في بيان صحافي، أمس، أهمية صناعة ودعم الفرص التطوعية، لما لها من إسهامات واضحة في دعم جهود المحافظة على البيئة والمظهر الحضاري للإمارة.

وقال إننا «استطعنا من خلال تركيزنا على أهمية مشاركة المجتمع بالأعمال التطوعية، التي تُعنى بمجال النظافة العامة، وتحسين المظهر الحضاري أن نستقطب ما مجموعة 4000 متطوع في مبادرة (ساعة مع عامل النظافة)، ينتمون إلى 47 جهة، بزيادة كبيرة عن الفترة نفسها من العام الماضي»، مشيراً إلى أن هذه الزيادة في عدد المشاركين والجهات بالمبادرة تعكس النجاح الذي حققته المبادرة في جذب أكبر عدد من المشاركين، والتسويق الإعلامي المتميز لفعالياتها في مواقع التواصل الاجتماعي.

وأضاف أن هذه المبادرة كان لها دور كبير في حصول بلدية دبي على المركز الأول على مستوى الإمارات في «جائزة الشارقة للعمل التطوعي»، ضمن فئة أفضل الجهات في صناعة فرص التطوّع المجتمعي، لافتاً إلى أن ما يميز هذه المبادرة أنها مستمرة طوال العام، وتستطيع أي جهة لديها رغبة في المشاركة التنسيق مع البلدية لتحديد نوع المشاركة التطوعية المرغوبة؛ تنظيف مواقع صحراوية أو تنظيف أسواق أو تنظيف الشواطئ أو تنظيف مواقع صناعية وسكنية.

وذكر سيفائي أن المتطوعين من خلال هذه المبادرة ينفذون مهام عامل النظافة مثل إزالة أعقاب السجائر على الشواطئ، وإزالة الملصقات الإعلانية العشوائية في المناطق التجارية والأسواق، وإزالة مخلفات المناطق البرية، ونظافة للمناطق الصناعية والسكنية، والمساهمة في التطوّع بالمجال التوعوي.

طباعة