أول سبتمبر آخر موعد لتسلّم الطلبات

«سقيا الإمارات» تمدّد المشاركة في جائزة محمد بن راشد العالمية للمياه

تبلغ قيمة جوائز محمد بن راشد العالمية للمياه مليون دولار. من المصدر

أعلنت مؤسسة سقيا الإمارات عن تمديد فترة تسلّم طلبات المشاركة في الدورة الثانية من جائزة محمد بن راشد آل مكتوم العالمية للمياه، إلى الأول من سبتمبر المقبل كموعد نهائي لاستقبال الطلبات للتنافس على جوائز هذه المسابقة العالمية، التي يبلغ مجموع جوائزها مليون دولار.

وتهدف الجائزة التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، إلى تشجيع المؤسسات والأفراد لإيجاد حلول مستدامة ومبتكرة للتصدّي لمشكلة شُح مياه الشرب باستخدام الطاقة الشمسية، وتتولّى الإشراف عليها «سقيا الإمارات» تحت مظلة مؤسّسة مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية. وتتضمن الجائزة ثلاث فئات رئيسة، وهي «جائزة المشاريع المبتكرة»، و«جائزة الابتكار في البحث والتطوير»، و«جائزة الابتكارات الفردية».

وقال رئيس مجلس الأمناء في مؤسسة «سقيا الإمارات»، سعيد محمد الطاير، إن الجائزة العالمية تؤكد التزام دولة الإمارات بقضايا الابتكار والاستدامة، والبحث عن الحلول المستدامة لمشكلة شح المياه في العالم، حيث تكتسب هذه الدورة من الجائزة أهمية خاصة خلال «عام التسامح» الذي أعلنه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، ويُعد امتداداً لعام زايد 2018 كونه يحمل القيم التي رسخها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الذي امتدت أياديه البيضاء بالخير والعطاء لكل محتاج في أي مكان في العالم ليخفف معاناة الإنسان أينما كان دون النظر إلى عرقه أو جنسه أو لونه أو دينه، وهي المبادئ التي تسير عليها القيادة.

وتابع أن «الجائزة تعكس جهودنا للمشاركة بشكل فاعل من أجل الإسهام في مواجهة أزمة المياه العالمية، من خلال دعوة مراكز الأبحاث والأفراد والمبتكرين من جميع أنحاء العالم للمشاركة في هذه الجائزة، ومعالجة شح المياه بواسطة الطاقة الشمسية».

طباعة