مبادرة «على روسنا» تستهدف كبار المواطنين

أطلق فريق متطوعي رأس الخيمة التابع لدبلوم زايد التطوعي مبادرة «على روسنا» التي تستهدف كبار المواطنين في إمارة رأس الخيمة.

وتتمثل المبادرة في التطوع بالمجال المجتمعي من خلال التواصل مع كبار المواطنين في دور الرعاية وتخصيص ساعات تطوعية لتقديم الرعاية لهم وتخفيف معاناتهم، حيث تم اختيار مستشفى عبيدالله لعلاج كبار المواطنين لتنفيذ المبادرة.

وأكد قائد الفريق التطوعي، راشد إبراهيم المطوع، أن التواصل مع فئة كبار المواطنين التي تمثل رمزاً للمجتمع الإماراتي، يأتي للتخفيف عليهم من خلال دمجهم في المجتمع، وإبراز القيم الإنسانية لمجتمع الإمارات، علاوة على إرسال رسالة للمجتمع لتوطيد العلاقات المجتمعية الإيجابية.

وتابع أن الفريق طبّق التسامح بأفضل صورة، وأنجز المشروع بطريقة متميزة من خلال تنفيذ العديد من الفعاليات الداخلية معهم والتوعية المجتمعية، وهذا كله انعكس من خلال الابتسامة التي رسمت على شفاه كبار المواطنين وردود الفعل الإيجابية في المجتمع، مع الإشارة إلى أن الفريق خرج بالعديد من التوصيات التي ستخدم المبادرة بشكل خاص والعمل التطوعي عموماً، مثل ضرورة استمرار هذه المبادرة وتطويرها، وزيادة التوعية المجتمعية نحو تعزيز القيم والتلاحم المجتمعي، والتركيز على العمل التطوعي التخصصي، وزيادة التنسيق مع مؤسسات المجتمع المدني نحو زيادة مثل هذه المبادرات التطوعية. يذكر أن فريق مبادرة «على روسنا» يضم: راشد إبراهيم المطوع، فاطمة محمد السويدي، مريم محمد المنصوري، مها إسماعيل الحوسني، آمنة فضل الزعابي، منى راشد الياسي.

 

طباعة