ضمن منظومة من مشاريع «آل مكتوم الخيرية»

محمد عبيد آل مكتوم يتكفل بحفر 38 بئراً ارتوازية في إفريقيا

«آل مكتوم الخيرية» تدير 6 مدارس للشيخ محمد عبيد. من المصدر

ثمنت هيئة آل مكتوم الخيرية مبادرة الآبار الارتوازية التي أطلقها الشيخ محمد عبيد آل مكتوم ضمن منظومة من المشاريع الخيرية للهيئة، مشيرة إلى أن توفير المياه الصالحة للشرب يعد أفضل المشاريع التي يحتاج إليها سكان إفريقيا، إضافة إلى المدارس والمساجد والمستوصفات، إذ أسهم الشيخ محمد بن عبيد آل مكتوم في حفر العديد من الآبار وتوفير مياه الشرب النقية في خمس دول إفريقية.

وتكفل الشيخ محمد عبيد آل مكتوم بحفر 38 بئراً في كل من بوركينا فاسو، والنيجر، وموزمبيق، والسودان، وغانا، ما ساعد على خدمة المناطق التي تتعرض للعطش وتعاني نقصاً حاداً في المياه.

وقال الأمين العام لهيئة آل مكتوم الخيرية محمد عبيد بن غنام، إنه علاوة على مشروعات المياه التي أسهم بها الشيخ محمد عبيد آل مكتوم، فقد اهتم بالتعليم، حيث تستعد الهيئة الآن لافتتاح أربع مدارس ثانوية جديدة في العام الدراسي الجاري بتبرع من الشيخ محمد عبيد آل مكتوم في كل من السودان والنيجر وتنزانيا.

واستقبلت مدرستا الشيخ محمد عبيد في مدينة لقاوة غرب السودان في منتصف يوليو الماضي 122 طالباً بالصف الأول لمدرسة البنين، و185 طالبة لمدرسة البنات، وتحتوي المدرستان على السكن الداخلي للبنين والبنات والمعلمين، وقاعات للطعام والمختبرات العلمية والكمبيوتر، إضافة إلى قاعات متعددة الأغراض وبئر ماء ومسجد لكل مدرسة، وبذلك تبلغ مدارس الشيخ محمد عبيد آل مكتوم التي تديرها الهيئة ست مدارس في كل من غانا وبوركينا فاسو والسودان والنيجر وتنزانيا، بسعة 2000 طالب وطالبة.

 

«آل مكتوم

الخيرية» تستعد

لافتتاح 4 مدارس

ثانوية جديدة

في إفريقيا.