3 مؤسسات وفاعل خير يتبرعون بـ 5.7 ملايين درهم في 3 أيام

بالفيديو.. «ياك العون» تفرِّج كربة 51 مواطناً.. تزامناً مع عيد الاتحاد

صورة

حققت مبادرة «ياك العون» هدفها الإنساني بعد ثلاثة أيام على إطلاقها، في موسمها الثالث، بفضل تبرع ثلاث مؤسسات حكومية وخاصة، وفاعل خير (طلب عدم ذكر اسمه).

وأسهمت المبادرة التي أطلقتها «الإمارات اليوم»، ومحاكم دبي، ودائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي، في سداد مديونية 51 مواطناً ملاحقا قضائياً، بمبلغ خمسة ملايين و708 آلاف و634 درهماً.

ونجحت لجنة محاكم الخير في محاكم دبي، في التواصل مع الدائنين، وتخفيض ديون المشمولين بالمبادرة، تمهيداً لمساعدتهم على استعادة حياتهم الأسرية، وترسيخ استقرارها.

وكانت «الإمارات اليوم» ومحاكم دبي ودائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري أطلقت، في تاريخ 23 من الشهر الجاري، المبادرة الإنسانية، «ياك العون» بهدف إطلاق سراح المواطنين المتعثرين مالياً والملاحقين قضائياً في إمارة دبي.

وتأتي المبادرة المجتمعية الوطنية الرائدة، تزامناً مع احتفالات الدولة بعيد الاتحاد 51، وتندرج ضمن مبادرات الصحيفة المجتمعية، التي دأبت على إطلاقها منذ سنوات.

وتبرعت شركة الوليد للعقارات بـ150 ألف درهم، وأسهم متبرع بـ558 ألفاً و634 درهماً، وانضمت إليهم دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بمبلغ مليون درهم، وأسهم مصرف الإمارات الإسلامي بمبلغ أربعة ملايين درهم، ليصل إجمالي التبرّعات إلى خمسة ملايين و708 آلاف و634 درهماً، وهو المبلغ المطلوب للإفراج عن المشمولين بالمبادرة.

يشار إلى أن محاكم دبي، ممثلة في لجنة محاكم الخير، تولت عمل تسويات في مبالغ المديونيات للمشمولين بالمبادرة، ونجحت في خفض المبلغ المطلوب من 13 مليون درهم إلى خمسة ملايين و708 آلاف و634 درهماً.

وأكد رئيس مجلس إدارة «الإمارات الإسلامي» ونائب رئيس مجلس الإدارة، العضو المنتدب لمجموعة «بنك دبي الوطني»، هشام عبدالله القاسم، أهمية قيم التآزر والعطاء، التي تشتهر بها دولة الإمارات العربية المتحدة، في بث روح الإيجابية في نفوس أفراد المجتمع.

وقال: «بصفتنا مجموعة مصرفية رائدة في الدولة، نفخر بمشاركتنا في هذه المبادرة الخيرية النبيلة للإفراج عن السجناء المعسرين من المواطنين الملاحقين قضائياً، وتعزيز استقرارهم الأسري».

وأكد حرص المجموعة على المشاركة في العمل الخيري باعتباره ركناً أساسياً من أركان الشريعة الإسلامية السمحاء، وانطلاقاً من التزامها بمساعدة المحتاجين، والمشاركة في المبادرات المجتمعية الوطنية».

وأضاف: «نغتنم الفرصة لنشيد بالجهود الحثيثة التي بذلتها محاكم دبي ودائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري وصحيفة (الإمارات اليوم) في سبيل إنجاح المبادرة».

وأعرب مدير عام محاكم دبي، طارش عيد المنصوري، عن تقديره لتبرع مصرف الإمارات الإسلامي بمبلغ أربعة ملايين درهم للمشاركة في سداد مديونيات المعسِرين الذين صدرت ضدهم أحكام قضائية من محاكم دبي، الأمر الذي يفتح أمامهم أبواب الفرص لحياة كريمة ومستقرة، ويعالج التحديات التي تواجههم بما يتيح لهم الانخراط الفاعل في المجتمع.

وأعرب المنصوري عن شكره وتقديره لكل من أسهم في المبادرة، مؤكداً مواصلة السعي لتقديم الدعم لها، لتأمين العيش الكريم والاستقرار الأسري، بما يضمن للمستهدفين بها تجاوز محنهم.

وأكد مدير عام دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري، الدكتور حمد بن الشيخ أحمد الشيباني، أن «تبرع مصرف الإمارات الإسلامي بمبلغ أربعة ملايين درهم ليس غريباً، فهو معروف بمشاركاته الخيرية المستمرة، ومبادراته الإيجابية تجاه المجتمع»، آملا أن تحفز عطاءاته بقية القطاعات الخاصة والمؤسسات للمشاركة في الحملة.

كما أكد الشيباني أن «هذا التبرع من أصل الدين، فقد أمر رب العزة جلّ وعلا في القرآن الكريم بفعل الخير، والتعاون على البر، وشجّع أصحاب الإيمان على التعاون بشأنه».

وقال إن «السعي في قضاء حوائج الناس سبب للبركة وزيادة الرزق، وقد ضرب نبينا الكريم، صلى الله عليه وسلم، المثل والنموذج الأعلى في الحرص على الخير والبر والإحسان وفي السعي لقضاء حوائج الناس، وبخاصة الضعفاء والأيتام والأرامل».

وأكد الشيباني ضرورة تحفيز القطاع الخاص ورجال الأعمال على تبني هذه المبادرة الخيرية، وتقديم الدعم اللازم لها.

وتسعى دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري لتأكيد دورها المجتمعي والمساهمة في المبادرات المجتمعية والإنسانية على مستوى الدولة، وفق سياسة وتوجهات القيادة، دون النظر إلى لون أو جنس أو عقيدة، إيماناً منها بأهمية دورها الديني ومسؤوليتها المجتمعية من أجل سعادة المواطنين والمقيمين على أرض دولتنا الحبيبة، لتنعكس إيجابا على الأسرة والمجتمع.

وبدورها، قدمت رئيسة تحرير «الإمارات اليوم»، منى بوسمرة، الشكر إلى كل من أسهم في دعم المبادرة، مؤسسات وأفراداً، مؤكدة أن المبادرة حققت هدفها في غضون ثلاثة أيام من إطلاقها.

وأشارت إلى أن المبادرة تأتي في سياق المبادرات التي دأبت «الإمارات اليوم» على تنفيذها منذ سنوات، مؤكدة أن «ياك العون» لاقت نجاحاً واسعاً، خصوصاً أنها تهدف في المقام الأول إلى الإفراج عن المواطنين المتعثرين مالياً في دبي.

وأوضحت أن المبادرة تزامنت مع عيد الاتحاد، الذي يترجم اللحمة الوطنية والتكاتف بين أفراد المجتمع، لافتة إلى أن المبادرات المجتمعية تسهم في تعزيز روح الاتحاد في نفوس أبناء الإمارات، وفي نشر ثقافة التبرع لدى فئات المجتمع كافة، وجعل الفرحة فرحتين، بسداد مديونيات المشمولين بها وعودتهم إلى أسرهم، ليبدأوا حياة جديدة.

وقالت: «نشكر كل من أسهم في إنجاح المبادرة، وفي تعزيز روح الإيجابية التي تميز أبناء المجتمع الإماراتي».

• لجنة محاكم الخير نجحت في خفض المبلغ المطلوب من 13 مليون درهم إلى 5.7 ملايين درهم.

طباعة