المبادرة تهدف إلى المشاركة المجتمعية للإفراج عن مواطنين متعثرين مالياً

    «الإمارات الإسلامي» يدعم «ياك العون» بمليوني درهم

    صورة

    تكفل مصرف الإمارات الإسلامي بسداد مبلغ مليوني درهم لصالح مبادرة «ياك العون»، التي تتبناها صحيفة «الإمارات اليوم»، ومحاكم دبي، ودائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي، للإفراج عن السجناء من المواطنين المتعثرين مالياً.

    وتهدف المبادرة إلى المشاركة المجتمعية من قبل أفراد ومؤسسات المجتمع، في الإفراج عن المواطنين المتعثرين مالياً، وتأتي هذه المبادرة ضمن مبادرات الصحيفة في «عام التسامح»، وبلغ حجم التبرعات لهذه المبادرة، منذ إطلاقها، ستة ملايين و137 ألفاً و870 درهماً، للإفراج عن 43 سجيناً مواطناً من المتعثرين مالياً.

    وتبرع مصرف الإمارات الإسلامي بمليوني درهم، ودائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي بمليوني درهم، ومؤسسة الأوقاف وشؤون القصر بدبي 1.5 مليون درهم، ومتبرعون من الأفراد بمبلغ 637 ألفاً و870 درهماً.

    وتشمل المبادرة 107 سجناء، وتبلغ مديونياتهم 24 مليوناً و351 ألفاً و595 درهماً، وتم تزويد «الإمارات اليوم» بأعداد السجناء المتعثرين مالياً، بعد دراسة ملفاتهم واعتمادها من قبل لجنة محاكم الخير في محاكم دبي.

    وقال رئيس مجلس إدارة «الإمارات الإسلامي» نائب رئيس مجلس الإدارة العضو المنتدب لمجموعة بنك الإمارات دبي الوطني، هشام عبدالله القاسم، إن مجلس الإدارة قرر الإسهام في مبادرة «ياك العون»، باعتبارها مبادرة مجتمعية وطنية تتبناها «الإمارات اليوم» ومحاكم دبي ودائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي، بهدف الإفراج عن السجناء من المواطنين المترتبة عليهم قضايا مالية، والمبادرة دلالة على تلمس إدارة المصرف الحاجات الملحة لأفراد المجتمع، خصوصاً في «عام التسامح».

    وأضاف أن هذا الأمر يأتي انطلاقاً من حرص مجلس الإدارة على المشاركة في دعم المبادرات المجتمعية الوطنية، التي تترجم سياسة القيادة في العمل الخيري الإنساني، لتحقق تطلعاتها نحو الدعم المجتمعي، في ما يصب في مصلحة الوطن والمواطن.

    وأشار إلى أن الإدارة ارتأت المشاركة في هذه المبادرة، لتكون جزءاً من هذا التكاتف الوطني المجتمعي، الذي يعتبر دوراً أساسياً للقطاع الخاص، ليكون جزءاً من المبادرات التي تخدم أفراد المجتمع، معتبراً أن هذه المبادرة فرصة للأفراد والمؤسسات لرد الجميل للوطن.

    وأشار رئيس لجنة محاكم الخير في محاكم دبي، القاضي عبدالرحمن العمادي، إلى أن محاكم دبي تولي العمل الخيري أهمية كبرى، باعتباره قيمة إنسانية قائمة على العطاء والبذل بكل أشكاله، فهو سلوك حضاري بمستويات متقدمة من الثقافة والوعي والمسؤولية، ومبادراتها المستمرة خير شاهد على ذلك، وأصبحت قيمة أساسية ضمن العديد من القيم الإنسانية الإيجابية في المجتمع الإماراتي، كما أننا نشكر مصرف الإمارات الإسلامي على تبرعه السخي لهؤلاء السجناء المشمولين بالمبادرة.

    وأضاف أن مبادرة «ياك العون» تأتي نافذة تلتقي فيها الجهات الداعمة والمتعاونة، للإفراج عن السجناء من المواطنين المتعثرين مالياً، وأن جميع الحالات، التي تم الإعلان عنها للمساعدة، متعثرون في قضايا مالية وليست جنائية، وتتم دراسة حالاتهم، للتأكد من مدى أحقيتهم بتبرعات أهل الخير، حيث يتم اختيار الحالات ودراستها من قبل لجنة قضائية وفق شروط ومعايير معينة، ليتم بعد ذلك الاجتماع مع طالبي التنفيذ بهدف التسوية وتخفيض المطالبات حتى تشمل هذه المساعدات أكبر عدد من المتعثرين.

    وتابع: «نسعى جاهدين لغرس حب العمل الخيري، ومساعدة المحتاجين لدى أبناء الوطن»، مشيراً إلى أن الدولة تزخر بالعديد من المؤسسات الخيرية، التي تنفذ العديد من المبادرات التي تغطي مختلف الفئات المحتاجة، وأن هذا النهج الإنساني الراسخ والأصيل تظهر تجلياته بقوة ووضوح خلال شهر رمضان المبارك، سواء على المستوى الداخلي أو الخارجي، حيث تتعدد المبادرات الإنسانية التي تصب كلها في تحقيق هدف واحد هو تعزيز التضامن الإنساني، وتقديم المساعدات إلى المحتاجين، وتخفيف معاناتهم الإنسانية».

    من جانبه، نوّه رئيس تحرير «الإمارات اليوم»، سامي الريامي، بتبرع «الإمارات الإسلامي» لدعم مبادرة «ياك العون»، مشيراً إلى أن «المصرف داعم رئيس للمبادرات التي تصب في صالح الوطن والمواطن، وهذا الأمر يعكس ترجمته لتوجهات القيادة في العمل الخيري الإنساني».

    وأوضح أن «هناك تفاعلاً كبيراً من قبل المؤسسات والأفراد في دعم هذه المبادرة المجتمعية الوطنية، التي تعد من كبرى المبادرات على مستوى الدولة، والتي تستهدف السجناء من المواطنين المتعثرين مالياً»، داعياً المؤسسات العاملة بالدولة إلى تجسيد شعار مبادرة «ياك العون»، بالمشاركة بتقديم الدعم اللازم لهذه المبادرة المجتمعية.

    مذكرة تفاهم

    أطلقت «الإمارات اليوم»، ومحاكم دبي، ودائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي، مبادرة إنسانية، باسم «ياك العون»، ضمن إطار مذكرة التفاهم التي تهدف إلى إطلاق سراح السجناء المتعثرين مالياً من المواطنين في إمارة دبي، وتأتي تزامناً مع فرحة رمضان وحلول عيد الفطر المبارك، وتعتبر هذه المبادرة مجتمعية وطنية رائدة، ضمن مبادرات الصحيفة في «عام التسامح».

    للإطلاع على كشف مبادرة «ياك العون» للإفراج عن المواطنين المتعثرين مالياً في دبي، يرجى الضغط على هذا الرابط.

    طباعة