«المبادرة» تستهدف السجناء المواطنين المتعثرين مالياً

    «إسلامية دبي» تدعم «ياك العون» بمليوني درهم

    صورة

    تكفلت دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي بسداد مبلغ مليوني درهم لمصلحة مبادرة «ياك العون» التي تتبناها صحيفة «الإمارات اليوم» ومحاكم دبي ودائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي، للإفراج عن السجناء من المواطنين المتعثرين مالياً.

    - تشمل المبادرة

    107 سجناء تبلغ

    مديونياتهم 24 مليوناً

    و351 ألفاً و595 درهماً.


    للإطلاع على كشف مبادرة «ياك العون» للإفراج عن المواطنين المتعثرين مالياً في دبي ، يرجى الضغط على هذا الرابط.

    وتهدف المبادرة إلى المشاركة المجتمعية، من قبل أفراد ومؤسسات المجتمع، في الإفراج عن المواطنين المتعثرين مالياً، وتأتي هذه المبادرة ضمن مبادرات الصحيفة في «عام التسامح»، وبلغ حجم التبرعات لهذه المبادرة، منذ إطلاقها أول من أمس، أربعة ملايين و137 ألفاً و870 درهماً، حتى الآن، وهذا المبلغ يكفي للإفراج عن 34 سجيناً مواطناً من المتعثرين مالياً.

    وتشمل المبادرة 107 سجناء، وتبلغ مديونياتهم 24 مليوناً و351 ألفاً و595 درهماً، تم تزويد «الإمارات اليوم» بأعداد السجناء المتعثرين مالياً، بعد دراسة ملفاتهم واعتمادها من قبل لجنة محاكم الخير في محاكم دبي.

    وقال المدير التنفيذي لقطاع العمل الخيري في دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي، أحمد درويش المهيري، إن «مساهمتنا في هذه المبادرة تأتي من منطلق حرص الدائرة على دعم المبادرات والمشاركة المجتمعية الفاعلة وإثراء (عام التسامح)، خصوصاً أن هذه المبادرة تعتبر مبادرة وطنية وتهدف إلى الافراج عن السجناء من المواطنين المتعثرين مالياً في دبي، إذ قررت الدائرة أن تسهم في هذه الحملة الإنسانية، التي تختص بالسجناء المعسرين، من خلال التكفل بالمساهمة بمبلغ مليوني درهم». وأضاف أن «الدائرة سباقة في التفاعل مع السجناء المعسرين، لإدخال البسمة والبهجة إلى أسرهم»، متمنياً من المؤسسات والأفراد دعم مثل هذه المبادرات المجتمعية، التي تصب في المصلحة العامة.

    ووجّه رئيس تحرير «الإمارات اليوم»، الزميل سامي الريامي، الشكر إلى المؤسسات والجمعيات والمتبرعين من أفراد المجتمع، على تبرّعهم وإسهامهم في مبادرة «ياك العون»، مؤكداً أن هذا التبرع ليس بغريب على الدائرة، التي لها إسهاماتها المجتمعية بشكل عام، فهي دائماً سباقة لمد يد العون والمساعدة إلى كل مبادرة مجتمعية.

    وأضاف: «لمسنا تفاعلاً من قبل الأفراد والمؤسسات في الدولة مع هذه المبادرة، منذ انطلاقها أول من أمس، لكننا ندعو إلى تفعيل الدور الإنساني والمجتمعي من قبل هذه المؤسسات بشكل أكبر، خصوصاً أن المبادرة تستهدف المواطنين المتعثرين مالياً».

    وأشار إلى أن إجمالي التبرعات وصل حتى الآن إلى أربعة ملايين و137 ألفاً و870 درهماً، ليشمل 34 سجيناً مواطناً ضمن كشوفات حملة «ياك العون».

    ودعا الريامي المؤسسات الحكومية والخاصة لتقديم الدعم اللازم للمبادرة المجتمعية الوطنية.

    وكانت «الإمارات اليوم» ومحاكم دبي ودائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي، أطلقت أول من أمس، مبادرة إنسانية، تحت اسم «ياك العون» ضمن إطار مذكرة التفاهم التي تهدف إلى إطلاق سراح السجناء المتعثرين مالياً من المواطنين في إمارة دبي، وتأتي تزامناً مع فرحة رمضان وحلول عيد الفطر المبارك، وتعتبر هذه المبادرة مجتمعية وطنية رائدة ضمن مبادرات الصحيفة في «عام التسامح».

    طباعة