الجمعية ساعدتهم بمليون درهم في الربع الثالث

2206 مرضى عيون يستفيدون من مبادرة «دار البر» في 20 دولة

تكفلت جمعية دار البر بعلاج ودعم وتوفير متطلبات 2206 من مرضى العيون، بتكاليف بلغت مليوناً و5000 درهم، في 20 دولة، تتوزع على ثلاث قارات، هي إفريقيا وآسيا وأوروبا، خلال الربع الثالث من العام الجاري، في إطار مبادرة إنسانية طبية، أطلقتها الجمعية لمد أيادي الرحمة والعون لمرضى العيون، من الفقراء والمحتاجين، ومكافحة العمى بينهم.

وأكدت «دار البر»، بمناسبة اليوم العالمي للإبصار، أن حملتها الخيرية العالمية تقضي بإجراء عمليات إزالة «المياه البيضاء» من عيون المرضى الفقراء، وتوفير النظارات الطبية للمحتاجين إليها، والعصا الطبية للمكفوفين، الذين تستدعي حالاتهم استخدامها في حياتهم اليومية.

وأفاد الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لـ«دار البر»، الدكتور محمد سهيل المهيري، بأن مبادرة الجمعية شملت حتى الآن 14 دولة في إفريقيا، وخمس دول في آسيا، ودولة واحدة في أوروبا، مشيراً إلى أن المبادرة أجرت 1152 عملية جراحية لمرضى العيون، في 10 دول، عبر القارات الثلاث، هي الصومال وألبانيا والنيجر والهند وإندونيسيا وأوغندا وبنين وبوركينافاسو وتايلاند وتوجو، بكلفة بلغت 808 آلاف و775 درهماً.

وأشار إلى أن المبادرة وفرت أيضاً نظارات طبية لـ645 مريض عيون في 13 دولة، بين إفريقيا وآسيا، ضمت مصر والسودان وإندونيسيا وأوغندا وتوجو وساحل العاج وطاجكستان وغامبيا وغانا وغينيا وموريتانيا وتايلاند ونيبال، بقيمة 139 ألفاً و508 دراهم.

وقدمت مبادرة «دار البر»، وفقاً للمهيري، العصا الطبية، المخصصة للمكفوفين، لـ409 من فاقدي البصر، في أربع دول، هي السودان ومصر وأوغندا وتوجو، بكلفة 56 ألفاً و703 دراهم.

طباعة