رمز لاستمرار عطائهم للوطن

أطفال من أصحاب الهمم يغرسون 50 شتلة

صورة

نظمت جمعية أهالي ذوي الإعاقة فعالية تحت عنوان «واحة الخمسين لأصحاب الهمم»، دعت لها أصحاب الهمم وأسرهم وكل أفراد المجتمع، للمشاركة مع مبادراتها للاحتفال بعام الـ50، ضمن احتفالات الدولة بعيد الاتحاد الخمسين بالتعاون مع بلدية الشارقة، وشارك الأطفال أصحاب الهمم في الفعالية بزراعة 50 شتلة، رمزاً لاستمرار عطائهم لوطنهم الحبيب الإمارات.

وأفادت الجمعية بأنه جرى تنظيم الفعاليات، أول من أمس، بحديقة «النوف 2» في الشارقة، وتلاقت مع كل الأهداف التي تنشدها الجمعية في تأصيل وتعميق الهوية الوطنية بنفوس الأطفال أصحاب الهمم، وخلق جو من البهجة والسرور لأنهم جزء لا يتجزأ من الوطن دولة الإمارات.

وأضافت أن أهداف الفعالية تكاملت مع أهداف مناسباتها في توجيه الاهتمام بأصحاب الهمم وذويهم على مستوى الدولة، والمشاركة في منظومة الفعاليات المنظمة، وإبراز ما يقدم لهم من اهتمام وتعاون كبيرين بين مختلف مؤسسات الدولة.

وأشارت إلى أنها نظمت العديد من الفقرات التي تميزت بحضور الأهالي، ومشاركتهم لأبنائهم وبناتهم من أصحاب الهمم، والتعاون مع الجمعية في تواصل الفقرات التي غلفتها الفرحة بهذه المناسبة الوطنية الجليلة.

وأوضحت الجمعية أن فعاليات «واحة الخمسين» لأصحاب الهمم تضمنت العزف العسكري وغرس شتلات زراعية بأيدي الأطفال من أصحاب الهمم، حيث تولى الأطفال زرع وغرس 50 شتلة رمزاً لاستمرار عطائهم لوطنهم الحبيب الإمارات.

وأكد رئيس مجلس إدارة الجمعية، خالد علي سعيد، أهمية هذه الفعالية في نفوس الأطفال أصحاب الهمم، موجهاً الشكر والتقدير للمؤسسات التي رعت هذه الفعالية.

من جانبها، أكدت أمين السر العام بالجمعية المشرف العام على الفعالية، فاطمة السجواني، على أهمية هذه الفعالية، وحرص الجمعية على تنظيمها بالتزامن مع احتفالات الدولة بعيد الاتحاد الخمسين، موضحة أن الفعالية حملت المعاني الوطنية التي رفعها أهالي أصحاب الهمم وأبناؤهم وبناتهم لقيادة الإمارات وشعبها بهذه المناسبة الغالية، وأبرزت في جو من الفرحة مشاركة أصحاب الهمم في احتفالات الدولة بعيد الاتحاد الخمسين.

طباعة