تشمل 5 مشروعات إنسانية في الإمارات و11 دولة حول العالم

«دار البر» تطلق حملة الـ 50 الخيرية بـ 10 ملايين درهم

عبدالله الفلاسي: «الحملة استجابة صادقة وفاعلة للمشروع الوطني المتواصل منذ 50 عاماً».

أطلقت جمعية دار البر حملة إنسانية إلى ثلاث قارات، وتغطي الإمارات و11 دولة حول العالم، تحت شعار «حملة الخمسين الخيرية»، احتفاءً بـ«عام الخمسين»، وتكريساً للرحلة الإنسانية الممتدة، وتعزيزاً حياً وفاعلاً للمسار الحضاري لدولة الإمارات، على مدار 50 عاماً مضت، و50 أخرى قادمة، تتأهب الدولة وأبناؤها لخوضها، في طريق التقدم والبناء والتنمية والاستدامة والابتكار والإبداع.

وتستهدف الحملة الإنسانية الوطنية أعمال الخير والإحسان ومشروعات التنمية والبناء داخل الإمارات وخارجها، عبر جمع التبرعات والدعم بقيمة إجمالية تصل إلى 10 ملايين درهم.

وأكد عضو مجلس الإدارة وأمين السر في جمعية «دار البر» عبدالله علي بن زايد الفلاسي، أن الحملة تشكل استجابة وطنية صادقة وفاعلة للمشروع الوطني، المتواصل منذ 50 عاماً، والمتجه إلى المستقبل بثقة عالية وخطى ثابتة، مستندة إلى العلم والعمل الجاد، وتمثل ترجمة مباشرة لرؤية وتوجيهات قيادتنا، التي أطلقت (عام الخمسين) للإعداد للتحول الفاعل والمستدام في «الخمسين القادمة». وأشار نائب الرئيس التنفيذي في الجمعية هشام علي الهاشمي، إلى أن المشروعات التي تشتمل عليها الحملة، تضم خمسة مشروعات خيرية إنسانية، هي مشروعات السلال الغذائية، والشجرة المثمرة، وبناء المنازل، وتمليك الأكشاك التجارية، و«الغارمين» (تفريج كربة سجناء).

طباعة