«إسلامية دبي» تتبرّع بـ 8 ملايين درهم لمواجهة تداعيات «كورونا»

تبرّع «إسلامية دبي» يأتي في إطار المسؤولية المجتمعية ودعم الوطن. أرشيفية

تبرّعت دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي بمبلغ ثمانية ملايين درهم وسيارة إسعاف لمواجهة تداعيات فيروس كورونا، وذلك في إطار الجهود الوطنية الاحترازية والوقائية الحثيثة في الدولة لمكافحة الفيروس، ما يعكس التكاتف والتعاضد المجتمعي في مرحلة تعد استثنائية.

وأشار مدير عام الدائرة الدكتور حمد بن الشيخ أحمد الشيباني، إلى أن المخاطر التي تركها الفيروس عبر العالم، حتمت على الجميع إدراك المسؤولية الوطنية في هذه المرحلة الاستثنائية التي وجب فيها مد يد العون والمساعدة، سواء بوسائل مادية أو معنوية، وأنه في ظل هذا الوضع الجاد لابد من تضافر كل الجهود من أجل التصدي لتداعيات هذا الوباء، دعماً للجهود التي تبذلها الدولة التي تطبق أعلى مستويات الوقاية.

من جانبه، أشار المدير التنفيذي لقطاع العمل الخيري أحمد درويش المهيري، إلى أن مجتمع دولة الإمارات العربية المتحدة يقدّم صورة مشرفة للعالم بتكاتفه واستجابته للقيادة في محاولتها لاحتواء هذه الأزمة، لتبقى الإمارات ودبي أكبر من هذا التحدي الجديد، مثمناً جهود قطاعي الصحة والتعليم الرائدين في الميدان المجتمعي.

وأضاف أن تبرع الدائرة يأتي من باب المسؤولية المجتمعية، ومن باب دعم هذا الوطن الذي لم يتوان في توفير سبل الراحة لمواطنيه ومقيميه وزائريه، واعتبار الإنسان أقصى أولوياته.


«الدائرة» تدعو إلى تضافر جهود التصدي لتداعيات الوباء.

طباعة