مستشفى ميداني لعلاج العمال في رأس الخيمة

600 عامل تم علاجهم من خلال المستشفى الميداني في يومه الأول. وام

دشن برنامج الشيخة فاطمة للتطوع، المستشفى الميداني المخصص لعلاج العمال في إمارة رأس الخيمة، بإشراف أطباء الإمارات من المتطوعين في برنامج الإمارات للقيادات التطوعية الشابة.

وتشارك في المبادرة مؤسسة الشيخ سعود التعليمية الخيرية، ومبادرة زايد العطاء، والاتحاد النسائي العام، وجمعية دار البر، ومؤسسة بيت الشارقة الخيري، ومجموعة المستشفيات السعودية الألمانية، وجمعية إمارات العطاء.

وتضمن حفل الافتتاح تفقّد الوحدات الميدانية للمستشفي المتنقل، التي تشمل وحدة للاستقبال، ووحدة للتصنيف، ووحدة للطوارئ، وعيادات متخصصة، ومختبراً، وصيدلية متحركة، في منظومة متكاملة لتقديم حلول طبية ميدانية متنقلة.

كما تم خلال حفل الافتتاح، تكريم الشباب من أطباء الإمارات من المتطوعين في برنامج القيادات الإماراتية التطوعية الشابة، تثميناً لدورهم في إثراء الحركة التطوعية بدولة الإمارات.

واستطاع المستشفى الميداني في يومه الأول علاج ما يزيد على 600 من العمال من مختلف الجنسيات، بإشراف 35 من أطباء الإمارات من العاملين في مستشفيات الدولة، الحكومية والخاصة، إضافة إلى كادر تمريضي وفني وإداري، ومشاركة فعالة من منتسبي الشرطة المجتمعية في إمارة رأس الخيمة.

وأكدت مديرة الاتحاد النسائي العام، نورة السويدي، أن المرحلة التشغيلية الأولى حققت نجاحاً كبيراً في تشخيص العديد من الحالات المرضية، وتقديم أفضل الخدمات الصحية للمئات من العمال في إمارة رأس الخيمة، ومختلف إمارات الدولة، وفق خطة استراتيجية للوصول إلى آلاف العمال، لزيادة وعيهم الصحي والجسدي والذهني، في إطار تطوعي ومظلة إنسانية، انسجاماً مع الروح الإنسانية للمغفور له الشيخ زايد، وامتداداً لجسور الخير والعطاء لأبناء الإمارات أبناء زايد الخير.

طباعة