توزيع 900 ألف وجبة غذائية و30 طناً من اللحم و700 طرد خلال 2019

    «الهلال الأحمر» تدعم الحاجات الإنسانية الغذائية بـ «حفظ النعمة»

    توزيع 650 طناً من الفواكه والخضراوات و15 طناً من التمور. من المصدر

    كشف مشروع «حفظ النعمة» - أحد أبرز البرامج الإنسانية لهيئة الهلال الأحمر الإماراتي - عن إحصائية المواد الموزعة لدعم الحاجات الإنسانية مع نهاية عام 2019، مؤكداً أنه يواصل تنفيذ مشروعاته اليومية التي تتخصص بتقديم الدعم للمستفيدين داخل الدولة وخارجها.

    وضمت قائمة المستفيدين من المشروع العديد من الشرائح، من بينها أسر الأيتام، والعمال من مختلف المرافق الإنشائية والخدمية في الدوائر الحكومية والخاصة، والأسر ذات الدخل المحدود، إضافة إلى أسر نزلاء المؤسسات العقابية والإصلاحية، والعديد من الشرائح الأخرى. ويتم التعامل مع كل شريحة بما يسد الحاجة، سواء من حيث طبيعة الحاجة المقدمة لهم، أو من حيث عدد الأفراد، وما إلى ذلك.

    وتضمنت المشروعات التي نفذتها هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، في مشروع حفظ النعمة (ضمن مجال الأغذية) منذ بداية العام الماضي 2019، تقديم نحو 834 الفاً و904 وجبات غذائية ضمن مواصفات جودة ورقابة عالية على الأغذية للتأكد من صلاحية استعمالها، وحرصت الهيئة على تقديم هذه الوجبات جاهزة، تسهيلاً على المستفيدين في استهلاكها، ورغبة منها في توفير نفقات الطهي، واستهلاك الوقت والجهد.

    وبلغ عدد المواد الموزعة من اللحوم الطازجة على المستفيدين من مشروع حفظ النعمة 30 طنّاً، وحرص المشروع على جودة اللحوم المقدمة وجاهزيتها، والرقابة المسبقة على معرفة مدى صلاحيتها للاستهلاك البشري ضمن مختبرات طبية، وإشراف أطباء بيطريين متخصصين. كما قدمت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي 650 طناً من الفواكه والخضراوات الطازجة للمستفيدين من المشروع، وتم توزيعها في ظل مخازن مجهزة بأحدث المكائن المخصصة للتبريد والتجفيف والتجميد، وبسيارات خاصة، وتخضع جميع هذه المرافق للزيارات الميدانية من الجهات المختصة، للوقوف على مدى قدرتها على تقديم المواد بشكل آمن وسليم.

    كما قدمت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي 7000 طرد غذائي للمستفيدين من المشروع، وتضمن الطرد العديد من المواد الغذائية التي تحتاجها الأسر، وتمت مراعاة التوزيع من حيث حاجات الأطفال، وأصحاب الهمم، إضافة إلى عدد أفراد الأسرة، وما يكفي لسد حاجتها خلال فترة زمنية معينة.

    وتضمنت قائمة المواد الغذائية تقديم 300 ألف ربطة خبز، و170 طناً من المواد الجافة، و12 طناً من التمور، و150 ألف لتر من العصائر والألبان، بالتعاون مع مراكز تسوّق كبرى ومتبرعين ومؤسسات خدمية حكومية وخاصة. وتسعى هيئة الهلال الأحمر الإماراتي من خلال مشروع حفظ النعمة إلى سد الحاجة لدى الشرائح المستفيدة، ووصول المساعدات بطريقة سهلة وآمنة، والمحافظة على البيئة من خلال تدوير الفائض عن الحاجة، وغرس ثقافة العطاء بين أفراد المجتمع، وحفظ الموارد من الهدر والاستهلاك، والاستفادة منها على وجه أفضل.


    قائمة المستفيدين ضمّت أسر الأيتام، والعمال، والأسر ذات الدخل المحدود.

    طباعة