تسجيل أول وقف في الدولة بـ «الإشهاد المرئي»

سجّلت مؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر، بالتعاون مع محاكم دبي، أول وقف بنظام الإشهاد المرئي، في سابقة تعد الأولى من نوعها في توظيف البث الحي لتأكيد الوقف، وذلك في إطار حرص المؤسسة على ترسيخ الابتكار في الوقف، وتبنّي أحدث التقنيات الذكية، التي تسهل الإسهامات وتطور العمل الوقفي وتستشرف آفاقه المستقبلية.

ونفذت إدارة تنمية الوقف في المؤسسة، بالتعاون مع إدارة إسعاد المتعاملين في محاكم دبي، الربط المرئي بين المواطن، عبيد غانم عبيد بن شيبان المهيري، من منزله، وبين القاضي الموجود في مبنى المحكمة، وعبّر المهيري للقاضي عبر البث المرئي الحي - خلافاً لما هو متعارف عليه من حضور الواقف شخصياً أمام القاضي لإنفاذ وقفه - عن رغبته في وقف قطعة أرض، وما عليها من بناء على عموم أوجه الخير.

وقال المهيري عبر الدائرة التلفزيونية أمام القاضي: «أوقف قطعة أرض وما عليها من بناء على عموم أوجه الخير، على أن تكون نظارة هذا الوقف لي في حياتي، وبعدها تكون نظارة الوقف لمؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر».

طباعة