إطلاق المرحلة الثالثة لعلاج أطفال ونساء لاجئي الروهينغا

    أطلق أطباء الإمارات المتطوعون في المستشفى الميداني المرحلة الثالثة لعلاج الأطفال والنساء من اللاجئين الروهينغا، تحت شعار على «خطى زايد»، بافتتاح وحدة متنقلة توفر العلاج المجاني على مدار 24 ساعة، للوصول إلى أكبر شريحة من المرضى للتخفيف من معاناتهم، وتوفير أفضل سبل العلاج والوقاية من الأمراض المنتشرة في المخيمات الواقعة في مدينة كوكس بازار جنوب بنغلاديش. وتأتي المهام الإنسانية لـ«أطباء الإمارات» استكمالاً للبرامج التشخيصية والعلاجية والوقائية للوحدة المتنقلة للمستشفى الإماراتي الميداني، الذي يقدم خدماته التطوعية للاجئين الروهينغا بشكل مستمر منذ سنتين، في منطقة كوكس بازار، واستفاد منها آلاف اللاجئين من الأطفال والنساء وكبار السن، ويعد أول مستشفى ميداني عربي يدشن بمنطقة اللاجئين، في سابقة تحسب للمؤسسات الإماراتية التطوعية.

    وأكدت الدكتورة نورة آل علي، من القادة في برنامج «أطباء الإمارات»، أن المرحلة الثالثة ستركز على الوصول للمزيد من المرضى من الأطفال والنساء، من خلال وحدة متنقلة تعمل على مدار 24 ساعة.

    طباعة