تُعاني «السكري» وتحتاج إلى إجراء جراحة عاجلة

14.5 ألف درهم تنقذ «أم ناصر» من العمى الدائم

أصيبت «أم ناصر ـ خليجية ـ 65 عاماً» بأمراض مزمنة منها ارتفاع مستوى السكر في الدم، وارتفاع في ضغط الدم، أدت إلى إصابتها بضعف شديد في البصر، نتيجة إصابتها بالمياه البيضاء في العين اليمنى، وبداية المياه السوداء في العين اليسرى، الأمر الذي أدى إلى إدخالها لقسم الطوارئ في أحد المستشفيات الخاصة في أبوظبي، وأكد الأطباء ضرورة إجراء عملية جراحية في أسرع وقت لإزالة المياه البيضاء والسوداء، وتغيير عدسة العين، حتى لا تُصاب المريضة بالعمى بشكل دائم، وتبلغ كلفة العملية الجراحية 14 ألفاً و468 درهماً، والمشكلة أن إمكانات أسرتها المالية لا تسمح لها بتدبير كلفة العملية، وتناشد أهل الخير مساعدتها في تدبير كلفة العملية الجراحية، حتى لا تفقد بصرها وتُصاب بالعمى الدائم.

وروى ابن المريضة قصة معاناة والدته مع المرض لـ«الإمارات اليوم»، قائلاً إن والدته تعرضت لمشكلة صحية شديدة، منذ عامين بسبب ارتفاع مستوى السكر في الدم، ما اضطره لأخذها إلى مستشفى توام في مدينة العين الذي تعالج فيه.

وتابع الابن أنه تم إدخال والدته قسم الطوارئ في مستشفى توام، وعاينها الطبيب وطلب إجراء الفحوص اللازمة وقرر بقاء المريضة في المستشفى لإجراء المزيد من الفحوص لتحديد طبيعة المشكلة، والسيطرة على مستوى السكر في الدم، وبقيت والدته يومين كما طلب الطبيب، وتم إعادة السكر إلى مستواه الطبيعي، وطلب منها تناول أدوية وإبر أنسولين للسيطرة على مستوى السكر في الدم.

وأكمل الابن أنه خلال تلك الفترة التزمت والدته بتعليمات الطبيب، وكانت تراجع العيادة بشكل دوري لإجراء الفحوص المعتادة، وطلب الطبيب ضرورة إجراء فحص دقيق للعين، لأن مريض السكري يُصاب بضعف في النظر ومشكلات صحية في العين، ولابد من إجراء فحص دوري كل ستة أشهر.

وأضاف أنه في بداية الأمر لم يلاحظ معاناة والدته أية مشكلات صحية في النظر، ولكن بعد تحذير الطبيب لاحظ أن والدته لا تستطيع النظر إلى التلفاز، وقتها تيقن بوجود مشكلات في النظر، واصطحبها إلى عيادة متخصصة لعلاج العيون في أبوظبي، وأجرت فحص نظر وأخبرها الطبيب بوجود نزيف داخلي في شبكية العين، ما أدى إلى ظهور المياه البيضاء والسوداء، ولابد من إجراء عملية بشكل مستعجل.

وذكر الابن أن عملية إزالة المياه البيضاء والسوداء وتبديل عدسة العين اليمنى، تبلغ كلفتها 14 ألفاً و468 درهماً، لافتاً إلى أن الطبيب أبلغه بضرورة إجراء العملية في أسرع وقت ممكن، والمشكلة أن هذا المبلغ كبير بالنسبة لإمكانات الأسرة، التي تعجز عن تدبير ولو جزءاً بسيطاً من كلفة العملية لإنقاذ أمه من العمى الدائم.

وأوضح أن أسرته مكونة من خمسة أفراد، وأنه المعيل الوحيد لوالدته منذ وفاة والده، ويعمل في إحدى الجهات الحكومية في أبوظبي براتب 6700 درهم، يدفع منه 1800 لأقساط السيارة، وبقية الراتب بالكاد تكفي لمتطلبات الحياة اليومية، ما يجعله عاجزاً تماماً عن تدبير ولو جزءاً بسيطاً من تكاليف العملية الجراحية لوالدته.

وناشد أهل الخير وأصحاب القلوب الرحيمة مساعدته في تدبير تكاليف العملية، وإنقاذ والدته من العمى الدائم.

المياه البيضاء

أكد التقرير الطبي الصادر عن أحد المستشفيات الخاصة في أبوظبي، أن المريضة تبلغ من العمر 65 عاماً، وتعاني ضعفاً في كلتا عينيها، والعين اليسرى أكثر ضرراً بالمياه السوداء، وتحتاج إلى إجراء عملية جراحية مستعجلة لإزالة المياه البيضاء والسوداء وتبديل عدسة العين، وتبلغ كلفة العملية 14 ألفاً و468 درهماً، ولابد من إجراء العملية في أسرع وقت ممكن حتى لا تُصاب المريضة بالعمى الدائم.

وأوضح أن المياه البيضاء أو السوداء هي مياه عاتمة تصيب عدسة العين الطبيعية وتؤدي إلى انخفاض في حدة الإبصار وعدم وضوح في الرؤية، وقد تصل إذا زادت إلى عدم القدرة على تمييز الأشياء تماماً، وعلى الرغم من ذلك فمعظم الحالات يسترد فيها الإبصار بالكامل بعد إزالة المياه البيضاء جراحياً وزرع عدسة شفافة مكانها، خصوصاً إذا لم يكن بالعين مرض آخر يعيق الرؤية.

• «أم ناصر» تُعاني مياهاً بيضاء في العين اليمنى وسوداء في العين اليسرى.

طباعة