ظروف صحية أفقدت الأب وظيفته وعجز عن سداد الرسوم الجامعية

166 ألف درهم تحرم «فراس» و«فارس» استكمال دراسة الهندسة

تعرض «أبوفراس ـ فلسطيني»، لمشكلات صحية في القلب أدت إلى عدم قدرته على الاستمرار في العمل، واضطر إلى ترك الوظيفة نتيجة الظروف الصحية، وفقدت الأسرة مصدر الدخل الوحيد، وتراكمت على كاهله الديون والالتزامات المالية، وعجز عن سداد 166 ألف درهم الرسوم الجامعية لابنيه (فراس وفارس)، من أجل تحقيق حلمهما بأن يصبحا مهندسين، وحالياً إدارة الجامعة تطالبه بسداد المبلغ حتى يتمكن ابناه من استكمال دراستهما، لذا يناشد أصحاب الأيادي البيضاء مد يد العون له ومساعدته في سداد المبلغ حتى يتمكن ابناه من العودة إلى مقاعدهما الجامعية.

وأفادت الكشوف الصادرة عن الجامعة الخاصة، بأن الطالبين «فراس وفارس» مسجلان في الفصل الدراسي الثاني للعام الجاري، بكلية الهندسة، وتبلغ الكُلفة الدراسية لـ(فراس) 83 ألف درهم، ولـ(فارس) 83 ألف درهم، لاستكمال الفصل الدراسي الثاني بكُلفة إجمالية 166 ألف درهم.

وروى (أبوفراس) مشكلته لـ«الإمارات اليوم»، قائلاً إنه كان يعمل في إحدى الجهات الخاصة، وترك العمل بسبب الظروف الصحية التي تعرض لها خلال عام 2017، موضحاً أنه أصيب بمشكلات صحية في القلب، أدت في نهاية الأمر إلى جلوسه في المنزل، وفقد القدرة على ممارسة عمله وأصبح من دون أي مصدر للدخل، على الرغم من أنه المعيل الوحيد لأسرته المكونة من تسعة أفراد.

وأكمل الأب أن الأطباء نصحوه بالراحة التامة حتى لا تتعرض حياته للخطر، وعلى الرغم من ذلك حاول البحث عن فرصة عمل مؤقت حتى يتمكن من خلاله إعالة أسرته وسداد الرسوم الدراسية والجامعية لأولاده، لكن كل جهوده باءت بالفشل.

وأضاف أنه نتيجة لسوء وضعه الصحي والمالي، تراكمت على عاتقه الديون والالتزامات المالية، وأصبح حالياً يعتمد في إعالة أسرته على مساعدة مالية بسيطة من شقيقه، وهذه المساعدة بالكاد تلبي متطلبات الحياة اليومية من مأكل ومشرب، والمشكلة أن ابنيه (فراس وفارس) نجحا في إنهاء دراستهما الثانوية بمعدل 93%، ويحلمان بدراسة الهندسة تخصص (هندسة كهربائية) والحصول على شهادة جامعية تمكنهما من مساعدة الأسرة في متطلبات الحياة، خصوصاً في ظل أوضاعه الصحية الصعبة.

وتابع الأب أن ابنيه بعدما تخرجا في الثانوية العامة بحثا في جامعات عدة، ووقع الاختيار على إحدى الجامعات الخاصة في أبوظبي، كلية الهندسة، وتمكن من تأمين مبلغ بسيط من الرسوم الدراسية، بمساعدة الأهل والأصدقاء، ولكن لا يكفي لاستكمال دراستهما الجامعية، إذ إن إدارة الجامعة تطالب (فراس) بـ83 ألف درهم، و(فارس) بـ83 ألف درهم، لاستكمال الفصل الدراسي الثاني.

وأكد السجل الجامعي للطلاب أن (فراس وفارس) مسجلان في الجامعة بالسنة الأولى ومن المتفوقين دراسياً.

وأوضح (أبوفراس) أنه حالياً يعيش ظروفاً صحية ومالية صعبة ويعيل أسرة مكونة من تسعة أفراد وليس لديه أي مصدر للدخل، مناشداً أهل الخير وأصحاب القلوب الرحيمة مساعدته في تدبير 166 ألف درهم حتى يستطيع ابناه الالتحاق بدراستهما الجامعية، ولا يفقدان فرصتهما في إنهاء دراستهما الجامعية.

«أبوفراس» يعيل أسرة من تسعة أفراد، ويعاني مشكلات صحية في القلب منذ خمس سنوات.

طباعة