وُلدت مصابة بتشوّهات وعلل في القلب والسمع والنظر

«فاطمة» تحتاج إلى 5700 درهم لتجديد البطاقة الصحية

وجد أب باكستاني نفسه عاجزاً عن سداد 5700 درهم، كلفة تجديد البطاقة الصحية التي تحتاج إليها ابنته، التي ولدت في مستشفى توام، بمدينة العين، مصابةً بتشوهات خلقية وعلل متعددة، متمثلة في ضعف السمع، وعتمة النظر، وأمراض في القلب ونزيف في البطين.

وناشد الأب أهل الخير من المقتدرين مالياً مساعدته في تدبير كلفة تجديد بطاقة التأمين الصحي لطفلته، والتي انتهت مدتها الشهر الماضي.

وقال لـ«الإمارات اليوم»، إن ابنته (فاطمة)، البالغة عاماً واحداً، وُلدت بشكل طبيعي، في مستشفى توام، ولم تظهر عليها أي أعراض أو تشوّهات في مراحلها الجنينية.

وشرح أن زوجته كانت حريصة على إجراء الفحوص والتحاليل الطبية خلال فترة الحمل، ولم تظهر نتائج الفحوص أن الجنين يعاني أي تشوهات خلقية، وفقاً لما أكده الطبيب الذي راقب حملها.

وتابع أن إصابة طفلته بتشوهات وعيوب خلقية في القلب والسمع والنظر، فضلاً عن ارتفاع ضغط الدم، ظهرت بعد الولادة، وبعد إجراء الفحوص الطبية لها.

وأفاد تقرير طبي، صادر عن مستشفى توام، حصلت «الإمارات اليوم» على نسخة منه، بأن الطفلة تعاني تشوهات خلقية، وأنها مكثت في وحدة العناية المركزة للأطفال، وحصلت على رعاية صحية، وتحتاج حالياً إلى متابعة حالتها وإجراء مزيد من الفحوص والتحاليل الطبية.

وأكد التقرير أنه تم إدخال (فاطمة) إلى وحدة العناية المركزة للأطفال لمدة أربعة أشهر، تلقت خلالها رعاية صحية مكثفة، وعندما تحسنت حالتها الصحية، تم إخراجها من المستشفى.

وقال الأب: «نصحنا الطبيب الذي يراقب حالة طفلتي الصحية، بالمواظبة على متابعة وضعها، إلا أن صلاحية بطاقة التأمين الصحي التي كانت تغطي كلفة علاجها خلال الفترة الماضية، انتهت في نوفمبر الماضي، ولم أتمكن من تجديدها، بسبب سوء وضعي المالي، إذ تبلغ قيمة البطاقة الصحية 5700 درهم».

وتابع أن «المشكلة التي أواجهها حالياً، أن ظروفي المعيشية وإمكاناتي المالية متواضعة جداً، ولا تسمح لي بتدبير المبلغ اللازم لتجديد البطاقة الصحية، كوني عاطلاً عن العمل منذ مارس الماضي، وليس لدي أي مصدر للدخل سوى المساعدات التي أحصل عليها من الجمعيات الخيرية وبعض الأصدقاء المقربين».

وناشد الأب أهل الخير وأصحاب القلوب الرحيمة مساعدته في تدبير كلفة تجديد البطاقة الصحية لابنته (فاطمة).

طباعة