سدّد 51.5 ألف درهم لتخفيف معاناة الفتاة مع المرض

متبرع يتكفل بعملية «نهال» لإنقاذها من العمى

«نهال» سعيدة بخبر التبرع بكلفة العملية الجراحية. من المصدر

تكفّل متبرع بسداد مبلغ 51 ألفاً و585 درهماً كلفة العملية التي تحتاجها (نهال ـ خليجية ـ 32 عاماً)، التي تعاني أمراضاً مزمنة، منها الروماتويد، وسيولة في الدم وجرثومة، والذئبة الحمراء، والضغط، ومشكلات في الكلى، وكانت تحتاج إلى إجراء عملية لإنقاذ بصرها.

ونسّق «الخط الساخن» بين المتبرع ودائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي لتحويل مبلغ التبرع إلى حساب المريضة في المستشفى، وأعربت والدتها عن سعادتها البالغة، وفرحتها الكبيرة بخبر تبرع المحسن السخي، وتكفله بنفقات العملية التي تحتاجها (نهال).

يشار إلى أن «الخط الساخن» سبق أن نشر قبل عامين قصة (نهال)، وتكفل بحالتها بنك دبي الإسلامي، ونظراً لظروفها الصحية فهي تحتاج إلى عملية جراحية، وتناشد أسرتها أصحاب الأيادي البيضاء مساعدتها على تدبير كلفة العملية التي تحتاجها.

وكانت «الإمارات اليوم» نشرت بتاريخ 11 من نوفمبر الجاري قصة الشابة الخليجية (نهال)، المقعدة على كرسي متحرك، وتعاني أمراضاً مزمنة، أبرزها مرض الروماتويد، وسيولة في الدم وجرثومة، والذئبة الحمراء، والضغط، ومشكلات صحية في الكلى، فضلاً عن ضعف شديد في الرؤية.

وسبق أن روت والدة المريضة قصة ابنتها لـ«الإمارات اليوم» قائلة إن «(نهال) اكتشفت إصابتها بمرض الروماتويد منذ 12 عاماً، عندما شعرت بألم شديد في المفاصل، وظهور بعض البقع الحمراء في جسدها، فاصطحبها والدها، رحمه الله، إلى مستشفى المفرق سابقاً، وتمت معاينتها من قبل الأطباء المختصين، وإجراء الفحوص والتحاليل اللازمة، وتبين وقتها أنها تعاني مرضَي الذئبة الحمراء والروماتويد، فتم صرف الأدوية اللازمة لها، وبدأت تراجع الطبيب شهرياً».

وأضافت أنه بعد مرور عام من تشخيصها، تبيّنت إصابتها بسيولة في الدم، وتم صرف أدوية لها مرة أخرى، وبعد مدة تعرضت لنقص نسبة الأكسجين في الدم، وأصبحت مناعتها ضعيفة جداً، لدرجة أنها تتلقّى أي عدوى بسيطة، كما أن «الرشح» أصبح ملازماً لها طوال الوقت، وأشارت إلى أنها «بعد ذلك أصيبت بجلطة في الرئة، وكانت حالتها الصحية يرثى لها، فنقلناها إلى مدينة الشيخ خليفة الطبية في أبوظبي، وعلى الفور تم تحويلها إلى وحدة العناية المركزة في المستشفى، حيث نُوّمت مدة أسبوعين تحت الملاحظة الطبية، علماً بأنها دخلت العناية المركزة أربع مرات، وأصبحت تعيش على الأدوية».

وبيّنت أنها «بعد تردد ابنتها على المستشفيات، وعدم استقرار حالتها التي كانت تسوء، دخلت مدينة الشيخ شخبوط الطبية، حيث تبين أنها يجب أن تتقيد بالأدوية».

وأضافت الأم: «المشكلة أن هذه الأدوية التي تم صرفها لها مكلفة جداً، ويجب أن تتناولها مدى الحياة»، مشيرة إلى أن بنك دبي الإسلامي تكفل بحالتها سابقاً، ولكن في الفترة الحالية أصبحت تعاني عدم وضوح الرؤية، إذ إن إبصارها ضعف بشكل كبير، ووفقاً للأطباء في مستشفى مدينة الشيخ شخبوط الطبية، فإنها تحتاج إلى عملية جراحية في عينيها، كلفتها 51 ألفاً و585 درهماً، وهذا مبلغ كان فوق إمكانات الأسرة المتواضعة.

«نهال» مُقعدة وتعاني الروماتويد وسيولة الدم والذئبة الحمراء والضغط ومشكلات في الكلى.

طباعة