تحتاج إلى عملية عاجلة لزراعة قرنية

31 ألف درهم تنقذ «أم ماجد» من العمى الدائم

«أم ماجد» تعاني مشكلات صحية في العين. أرشيفية

تعاني «أم ماجد ـ سودانية - 57 عاماً» مرض السكري وارتفاعاً في ضغط الدم، منذ سنوات عدة، وأدى ذلك إلى إصابتها بضعف شديد في البصر، والمياه البيضاء في العين اليمنى، منذ سبع سنوات، وأدى الأمر إلى إجراء عملية جراحية بأسرع وقت لإزالة المياه البيضاء، وتم إجراء العملية بنجاح لها، ولكنها بعد فترة من إجراء العملية تعرضت لمضاعفات، ما أفقدها الرؤية في العين اليمنى، وراجعت مستشفى توام في مدينة العين، وأكدت الطبيبة المختصة حاجتها الماسة إلى إجراء عملية زراعة قرنية في أسرع وقت، وإلا ستُصاب بالعمى بشكل دائم، وتبلغ كلفة العملية الجراحية في المستشفى 31 ألفاً و358 درهماً، والمشكلة أن إمكانات الزوج المالية لا تسمح له بتدبير المبلغ، لذا يناشد أصحاب الأيادي البيضاء مساعدته في تدبير كلفة العملية الجراحية، لإنقاذ زوجته من العمى الدائم.

وروى زوج (أم ماجد) قصة معاناتها مع المرض لـ«الإمارات اليوم»، قائلاً إنه منذ سبع سنوات تعرضت زوجته لوعكة صحية شديدة، بسبب ارتفاع مستوى السكر في الدم، ما اضطره إلى اصطحابها إلى أقرب مستشفى خاص.

وتابع الزوج أنه توجه إلى قسم الطوارئ في المستشفى، وعاينها الطبيب وطلب أن تمكث في المستشفى، لإجراء الفحوص والتحاليل اللازمة، للسيطرة على مستوى السكر في الدم، وبقيت زوجته في المستشفى لمدة يومين، تم خلالهما إعادة السكر في الدم إلى مستواه الطبيعي، وكتب لها بعض الأدوية وإبر الأنسولين.

وأكمل الزوج أنه خلال تلك الفترة التزمت زوجته بتعليمات الطبيب، وواظبت على المتابعة الطبية الشهرية في المستشفى، لإجراء الفحوص المعتادة، وطلب منها الطبيب ضرورة إجراء فحص للعين، لأن مريض السكري يُصاب بضعف في النظر ومشكلات صحية في العين، ولابد من إجراء فحص دوري كل ستة أشهر.

وأضاف أن زوجته أجرت فحص نظر، وعند ظهور النتيجة، أخبرها الطبيب بوجود نزيف داخلي في شبكية العين، ما أدى إلى ظهور المياه البيضاء، ولابد من إجراء عملية بشكل مستعجل للحفاظ على العين.

وأشار زوج المريضة إلى أن الطبيب نبه إلى احتمالية ظهور مضاعفات بعد العملية، ووافقت الزوجة على إجراء عملية إزالة المياه البيضاء، وبعد إجراء العملية أخبره الطبيب بوجود احتمالية تتضرر العين اليمنى، ويجب مراجعة المستشفى بعد فترة.

وذكر أن حالة زوجته تحسنت وأصبحت الرؤية لديها واضحة، ولكن منذ أشهر عدة شعرت بألم في العين اليمنى، وعدم قدرتها على الرؤية بشكل واضح، ونصحه أحد الأصدقاء بالتوجه إلى مستشفى توام في مدينة العين، وبالفعل اصطحب زوجته إليها.

وقال الزوج إنه عرض على الطبيبة المختصة كل الفحوص والتقارير السابقة، وبعد المعاينة والفحص أكدت الطبيبة أن زوجته تعاني مشكلة في قرنية العين اليمنى، ويجب إجراء زراعة قرنية لها بشكل مستعجل، لأن في حال التأخير ستُصاب بالعمى الدائم، وتبلغ كُلفة العملية الجراحية في المستشفى 31 ألفاً و358 درهماً، لافتاً إلى أن هذا المبلغ كبير بالنسبة لإمكاناته، نظراً لضعف وضعه المالي، ويعجز تماماً عن تدبير ولو جزءاً بسيطاً من تكاليف العملية.

ولفت إلى أن أسرته الصغيرة مكونة من شخصين، كما أنه يعيل والديه وأربعة من إخوانه وعائلتهم في السودان، موضحاً أنه يعمل في إحدى الجهات الحكومية، براتب 10 آلاف درهم، يرسل منه 5000 درهم إلى أسرته في السودان، وبقية الراتب لمتطلبات الحياة اليومية، وحالياً يعجز تماماً عن دفع كلفة العملية الجراحية لزوجته.

وناشد أهل الخير وأصحاب القلوب الرحيمة مساعدته في تدبير كلفة العملية الجراحية، لإنقاذ زوجته من العمى الدائم.

زراعة القرنية

أكد التقرير الطبي الصادر عن مستشفى توام في مدينة العين، حصلت «الإمارات اليوم» على نسخة منه، بأن «المريضة (أم ماجد) تحمل الجنسية السودانية، وتبلغ من العمر 57 عاماً، تعاني العمى المؤقت في العين اليمنى، بعد تعرضها لمضاعفات عملية إزالة المياه البيضاء، وتحتاج حالياً إلى عملية جراحية لزراعة القرنية، وتبلغ كلفة العملية 31 ألفاً و358 درهماً، ولابد من إجراء العملية في أسرع وقت ممكن حتى لا تُصاب المريضة بالعمى الدائم».

الزوج يعمل براتب 10 آلاف درهم، ويعيل والديه وأربعة من إخوانه في بلدته.

طباعة