يحتاجان إلى 26 ألف درهم لتجديد بطاقة التأمين الصحي

محمد وزوجته يعانيان أمراضاً مزمنة وسرطاناً ولا يملكان كلفة العلاج

«خزينة» تعاني سرطان العظم. صورة تعبيرية من غيتي

يعاني محمد وزوجته خزينة (خليجيان ـ 70 عاماً) إصابتهما بأمراض مزمنة، مثل القلب والسكر والضغط والسرطان، ويخضعان للعلاج في مستشفى توام في مدينة العين، وبسبب انتهاء صلاحية بطاقة التأمين الصحي، توقفا عن تلقي العلاج وصرف الأدوية الضرورية، والمشكلة أنهما يعانيان ظروفاً مالية صعبة، جعلتهما غير قادرين على تدبير 26 ألفاً و250 درهماً، كلفة تجديد بطاقات التأمين الصحي، من أجل تلقّي العلاج حتى لا تتعرض حياتهما للخطر، ويناشدان أهل الخير وأصحاب القلوب الرحيمة مد يد العون لهما، ومساعدتهما في تدبير كلفة تجديد بطاقة التأمين الصحي، حتى يستطيعا استكمال البرنامج العلاجي الخاص بهما.

وروى محمد قصة معاناته وزوجته لـ«الإمارات اليوم» قائلاً إنه كان يعاني مشكلات صحية عدة، وتوجه إلى مستشفى توام في العين، وخضع لفحوص وتحاليل طبية عدة، وتبيّن أنه مصاب بأمراض القلب والسكري والضغط، ووضع له الأطباء برنامجاً علاجياً مدى الحياة، وطلبوا منه الالتزام بتناول الأدوية بانتظام، وكانت بطاقة التأمين الصحي تغطي كلفة العلاج والأدوية بالكامل، ولم يجد مشكلة في صرف الأدوية التي يحتاجها، ولكن تعرض لمشكلة أخيراً بعد انتهاء صلاحية بطاقة التأمين الصحي، ما حال دون صرف الأدوية أو تلقي العلاج الدوري.

وتابع محمد أن زوجته تبلغ من العمر 70 عاماً، وتعاني إصابتها بسرطان العظم، وكانت تتلقى العلاج أيضاً في مستشفى توام في العين، وتخضع لفحوص طبية دورية ومراجعات مستمرة في العيادات التخصصية في المستشفى، للسيطرة على سرطان العظم الذي يسبب لها آلاماً غير محتملة، وكانت بطاقة التأمين الصحي تغطي جزءاً كبيراً من تكاليف علاجها الباهظ.

وأشار إلى أنه بعد انتهاء صلاحية بطاقة التأمين الصحي منذ أسابيع، أصبحت تواجه خطر انتشار المرض في كل جسمها، بعد توقفها عن تلقي العلاج في ظل مرضها الشديد، وحاجتها الماسة للأدوية، وحال التوقف عن العلاج فترة طويلة سيتفاقم المرض بشكل أكبر، وتصعب السيطرة عليه من قبل الأطباء.

وأوضح أن كلفة تجديد البطاقة الصحية له ولزوجته تبلغ 26 ألفاً و250 درهماً، وهذا مبلغ فوق إمكاناته المالية المتواضعة، خصوصاً أن أبناءه لا يعملون، ويحاولون بجهد البحث عن عمل، ولم يوفقوا في ذلك، وظروف الأسرة المالية صعبة، وأنه بالكاد يستطيع تلبية متطلبات ومصروفات الحياة اليومية.

وناشد محمد أهل الخير وأصحاب القلوب الرحيمة مساعدته في تدبير 26 ألفاً و250 درهماً، كلفة تجديد بطاقة التأمين الصحي له ولزوجته، لإنقاذ حياتهما من الخطر.

الزوج على المعاش وتوقف عن تلقي العلاج بعد انتهاء صلاحية «التأمين الصحي».

طباعة