سدّد 12.8 ألف درهم لإجراء جراحة عاجلة

متبرع يتكفل بعلاج «أم علي» من «المياه البيضاء»

تكفل متبرع بسداد مبلغ 12 ألفاً و839 درهماً، كلفة علاج (أم علي - جزر القمر - 61 عاماً)، التي تعاني أمراضاً مزمنة أدت إلى إصابتها بضعف شديد في البصر، ومياه بيضاء في عينها اليمنى، الأمر الذي أدى إلى دخولها قسم الطوارئ في مستشفى توام، وتحتاج إلى جراحة عاجلة لإزالة المياه البيضاء، وتغيير عدسة العين، وإلا ستُصاب بالعمي الدائم.

ونسّق «الخط الساخن» بين المتبرع ودائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي، لتحويل مبلغ التبرع إلى حساب المريضة في مستشفى توام.

وكانت «الإمارات اليوم» نشرت في السابع من فبراير الجاري قصة معاناة (أم علي) مع الأمراض المزمنة التي أدت إلى إصابتها بضعف شديد في البصر، ومياه بيضاء في عينها اليمنى، نتيجة معاناتها مرض السكري، وارتفاع في ضغط الدم، الأمر الذي أدى إلى دخولها قسم الطوارئ في مستشفى توام، وأكد الأطباء ضرورة إجراء عملية جراحية عاجلة لإزالة المياه البيضاء، وتغيير عدسة العين، وإلا ستُصاب بالعمي الدائم، وتبلغ كلفة العملية الجراحية 12 ألفاً و839 درهماً.

وسبق أن روت ابنة المريضة، لـ«الإمارات اليوم»، قصة معاناة والدتها مع المرض، قائلة: «والدتي منذ عام ونصف العام تعرّضت لوعكة صحية، بسبب ارتفاع مستوى السكر في الدم، واصطحبتها إلى قسم الطوارئ في مستشفى توام، وقرّر الطبيب بقاءها في المستشفى لإجراء الفحوص اللازمة، والسيطرة على مستوى السكر في الدم، وبقيت في المستشفى يومين، وتمت إعادة السكر إلى مستواه الطبيعي، وتم إعطاؤها أدوية وحقن أنسولين».

وأكملت الابنة: «إن والدتها حرصت على الالتزام بتعليمات الطبيب، ومراجعة المستشفى بصورة دورية، وإجراء الفحوص المعتادة، وإجراء فحوص دورية كل ستة أشهر، لأن مريض السكري يُصاب بضعف في النظر ومشكلات صحية في العين».

وأضافت أن «والدتها أجرت فحصاً للنظر، وعند ظهور النتيجة، أخبرها الطبيب بأن هناك نزيفاً داخلياً في شبكية العين، ما يؤدي إلى ظهور مياه بيضاء، ولابد من إجراء عملية بشكل سريع».

وتابعت: «إن كلفة عملية إزالة المياه البيضاء وتبديل عدسة العين اليمنى، تبلغ 12 ألفاً و839 درهماً، ولابد من إجرائها في أسرع وقت ممكن، وكان وضعهم المالي يمنعهم من توفير تكاليف العملية».

وأشارت الابنة إلى أن «أسرتها مكونة من ثلاثة أفراد، ووالدها متوفى منذ فترة، وهي المعيلة الوحيدة لأسرتها وتبيع بعض الأكل والحلويات، ما يدر عليها دخلاً يراوح بين 1500 و2000 درهم، تدفع منه 800 درهم شهرياً للإيجار، والبقية لتوفير متطلبات الحياة اليومية، والأسرة كانت عاجزة تماماً عن تدبير تكاليف العملية الجراحية».

وأكد التقرير الطبي، الصادر عن مستشفى توام في العين، أن «المريضة تعاني ضعفاً في كلتا العينين، وعينها اليمنى أكثر تضرراً بالمياه البيضاء، وتحتاج إلى عملية جراحية مستعجلة لإزالة المياه البيضاء وتبديل عدسة العين، وتبلغ تكاليف العملية 12 ألفاً و839 درهماً، ولابد من إجراء العملية في أسرع وقت ممكن وإلا ستُصاب المريضة بالعمي الدائم».

يذكر أن المياه البيضاء عبارة عن عتمة تصيب عدسة العين وتؤدي إلى انخفاض في حدة الإبصار وعدم وضوح الرؤية حسب حجم هذه العتمة.

وقفة كريمة

أعربت ابنة المريضة عن شكرها الجزيل للمتبرع، لوقفته الكريمة مع معاناتهم، في ظل الظروف المالية الصعبة التي يمرون بها، مشيرة إلى أن هذا التبرع ليس غريباً على أفراد الدولة في تكاتفهم مع الحالات الإنسانية، ومد يد العون والمساعدة لكل محتاج.

طباعة