يعمل براتب 2000 درهم ويمرّ بظروف مالية صعبة

«أبوذياب» يحتاج إلى 18 ألف درهم لسداد فاتورة ولادة زوجته

الطفل بعد خروجه من المستشفى. من المصدر

تعرّضت زوجة (أبوذياب) إلى مشكلات صحية خلال الأسبوع الأخير من الحمل، ما استدعى إجراء عملية ولادة قيصرية لإنقاذ حياة الجنين والأم، في مستشفى مدينة الشيخ خليفة الطبية في عجمان، ورزق (أبوذياب) بمولوده الأول، لكن فرحته لم تكتمل عندما اكتشف أنه مطالب بسداد مبلغ 18 ألف درهم لسداد فاتورة المستشفى، وناشد أهل الخير وأصحاب القلوب الرحيمة مساعدته في تدبير فاتورة ولادة زوجته.

وقال (أبوذياب) لـ«الإمارات اليوم»: «إنه كان يعيش بمنزل أسرته في عجمان ووضعه المالي مستقر، وكانت العائلة تساعده في الأمور المالية، ومنذ فترة انتقل مع زوجته للعيش في منزل إيجاره الشهري 1500 درهم، وهو يعمل بإحدى الجهات الحكومية في عجمان براتب 2000 درهم، الأمر الذي أدى إلى عدم الاستقرار المالي لأسرته».

وتابع: «إنه عندما علم بحمل زوجته، شعر بسعادة غامرة لقدوم طفله الأول، وعمل جاهداً لتوفير سُبل الراحة لزوجته، وفرغ جزءاً من وقته لخدمتها، وحرص على إجراء الفحوص والمراجعات منذ بداية الحمل حتى الأسبوع الأول من الشهر التاسع في مستشفى مدينة الشيخ خليفة الطبية في عجمان، وأكدت الأشعة والفحوص أن وضع الجنين طبيعي، والأم بحالة صحية جيدة».

وأوضح (أبوذياب) أن «الولادة تمّت في بداية الشهر التاسع، وكانت حالة الأم والطفل جيدة، وقبل الولادة واجهت الزوجة صعوبة شديدة، وتبيّن أن الحبل السري ملتف على عنق الطفل، ما اضطر إلى إجراء عملية قيصرية لإنقاذ الأم والطفل، والأطباء وضعوها تحت الملاحظة الطبية».

وأشار إلى أن زوجته مكثت ثلاثة أيام في المستشفى، حتى تحسّنت حالتها الصحية، وقرر الأطباء السماح لها بالخروج، والمشكلة أن فاتورة الولادة في المستشفى بلغت 18 ألف درهم، ولم يستطع سدادها، كونه المعيل الوحيد للأسرة المكونة من ثلاثة أفراد، ويعمل براتب 2000 درهم، يدفع منه 1500 درهم لإيجار المنزل، وبقية الراتب بالكاد تلبي متطلبات الحياة اليومية.

وأعرب «أبوذياب» عن أمله أن تمتد إليه أيادي أهل الخير ومساعدته في تدبير فاتورة ولادة زوجته.

• الأم تعرّضت لمشكلات صحية أثناء الولادة ومكثت في المستشفى 3 أيام.


التفاف الحبل السري

أفاد التقرير الطبي الصادر عن مستشفى مدينة الشيخ خليفة الطبية في عجمان، وحصلت «الإمارات اليوم» على نسخة منه، بأن الولادة تمّت في الأسبوع الأول من الشهر التاسع، وكانت الولادة بعملية قيصرية، بسبب التفاف الحبل السري على عنق الطفل داخل الرحم، ما استدعى إجراء عملية جراحية للأم، وإنقاذ حياة الطفل.

وأضاف التقرير أن المريضة مكثت في المستشفى ثلاثة أيام تحت الملاحظة الطبية، حتى استقرت حالتها الصحية، وبلغت فاتورة الإقامة والولادة 18 ألف درهم.

طباعة