يعاني سرطان المثانة والبطالة

متبرعان يتكفلان بمستلزمات طبية لـ «محمد» لمدة عام

تكفل متبرعان بسداد مبلغ 12 ألفاً و780 درهماً كلفة المستلزمات الطبية لمدة عام كامل للمريض (محمد) الذي يعاني سرطان المثانة، إذ سدد متبرع 6390 درهماً، كما دفعت متبرعة 6390 درهماً.

ونسق «الخط الساخن» بين المتبرعين ودائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي لتحويل مبلغ التبرع إلى حساب المريض.

وكانت «الإمارات اليوم» نشرت أمس قصة معاناة «محمد ـ سوري ـ 46 عاماً» الذي يعاني سرطان المثانة، ويتلقى العلاج في مستشفى توام في مدينة العين، ووفقاً للتقرير الطبي الصادر من المستشفى فإنه يحتاج إلى مستلزمات طبية وأكياس لتصريف البول لمدة ستة أشهر بكلفة 1065 درهماً شهرياً.

وأفاد التقرير الطبي الصادر عن مستشفى توام، وحصلت «الإمارات اليوم» على نسخة منه، بأن المريض، مصاب بسرطان المثانة ويتلقى العلاج الكيماوي والإشعاعي في المستشفى، ويحتاج إلى مستلزمات طبية وأكياس تصريف البول وهي غير مغطاة من قبل بطاقة التأمين الصحي وتبلغ كلفتها 1065 درهماً شهرياً، لافتاً إلى أن حالة المريض لا تسمح له بالعمل في الوقت الراهن.

وسبق أن روى (محمد) لـ«الإمارات اليوم» قصة معاناته مع المرض قائلاً إنه بدأ يعاني أعراض الإصابة في المثانة قبل فترة، ودخل مستشفى توام في مدينة العين، وأجرى الفحوص والتحاليل الطبية اللازمة وتبين أنه يعاني سرطان المثانة، وأجرى عمليات جراحية عدة، وقرر الأطباء خضوعه لعلاج كيماوي وإشعاعي وحصل على جرعات من أدوية المناعة. وأضاف أن الأطباء أكدوا حاجته إلى مستلزمات طبية وأكياس تصريف البول، وتبلغ كلفتها 1065 درهماً شهرياً، والمشكلة أن هذه المستلزمات الطبية غير مغطاة من قبل بطاقة التأمين الصحي، لافتاً إلى أن جلسات العلاج الكيماوي مغطاة من قبل برنامج الإعفاء لمرضى السرطان، ولكن ظروفه وإمكاناته المالية كانت تحول دون تدبير كلفة هذه المستلزمات.

وأشار (محمد) إلى أنه تم إيقافه عن العمل في الشركة التي يعمل فيها بسبب حالته الصحية، خصوصاً أنه بات مقعداً لا يستطيع الحركة، ما زاد العبء المالي على كاهله، كما أن زوجته ربة منزل وغير قادرة على العمل لرعايتها أطفاله إلى جانب متابعة حالته الصحية.

خبر سعيد

أعرب محمد «سوري ـ 46 عاماً» عن سعادته وشكره العميقين للمتبرعين على استجابتهما السريعة ووقفتهما الكريمة مع معاناته في ظل الظروف الصعبة التي يمر بها، وعدم قدرته على الاستغناء عن هذه المستلزمات الطبية.

وأكد أن خبر التبرع أسعده كثيراً، خصوصاً أنه سبق له طرق كل الأبواب لتوفير المستلزمات الطبية، وحاول الاقتراض من الأصدقاء لكن كل محاولاته باءت بالفشل.

طباعة