تحتاج عملية جراحية بـ 11 ألف درهم

الطفلة «آمنة» ولدت تعاني تشوهاً خلقياً في الحلق

ولدت الطفلة (آمنة ـ باكستانية ـ 23 شهراً) تعاني تشوهاً خلقياً في الحلق يتمثل في وجود شق خلقي أعلى الحلق، أثر بشكل سلبي في النطق والأكل والتنفس، ووفقاً لمستشفى توام في مدينة العين فإنها تحتاج إلى عملية تصحيحية عاجلة حتى تستطيع الأكل والتنفس بشكل طبيعي، وتبلغ كلفة الجراحة 10 آلاف و977 درهماً، وناشد والدها أهل الخير مساعدته في تدبير تكاليف العملية الجراحية التي تحتاجها طفلته في ظل الظروف الصعبة التي يمر بها.

وروى والد الطفلة (آمنة) لـ«الإمارات اليوم» قصة معاناة طفلته مع المرض قائلاً إنه منذ 23 شهراً رزق بمولوده وأطلق عليها اسم (آمنة)، واكتشف الأطباء في حينها إصابتها بتشوه خلقي في الحلق، موضحاً أنها كانت تعاني صعوبة في التنفس والأكل، ونقلها إلى مستشفى توام في مدينة العين، وتبين بعد معاينة الأطباء أنها تعاني من وجود شق خلقي أعلى الحلق، وهذا الأمر يؤثر فيها سلباً في الأكل والنطق والتنفس.

وأضاف أن الأطباء أكدوا أن الطفلة تحتاج إلى عملية جراحية عاجلة تتمثل في عملية تصحيحية في الحلق حتى تتمكن من الأكل والتنفس بطريقة طبيعة فضلاً عن النطق عند تقدمها في العمر، ولكن الذي يحول بينه وبين إجراء العملية التكلفة الباهظة للعملية بالنسبة لإمكاناته المالية المتواضعة.

وأشار إلى أن تكلفة العملية الجراحية التي تحتاجها طفلته تبلغ 10 آلاف و977 درهماً، وهذا مبلغ كبير بالنسبة لوضعه المالي، موضحاً أنه يعمل في إحدى الجهات الخاصة براتب شهري 1700 درهم، يذهب منه مبلغ 1000 درهم شهرياً لإيجار المسكن، والباقي بالكاد يكفي لمصروفات الحياة ومتطلباتها.

لفت إلى أن التأمين الصحي لا يغطي كلفة العملية وحالياً لا يعرف كيفية تدبير المبلغ اللازم لعلاج طفلته، خصوصاً أنه طرق كل الأبواب وباءت كل محاولاته بالفشل.

وأوضح أن أسرته مكونة من زوجة وطفلتين، وراتبه لا يكفي حتى لتغطية احتياجات الأسرة ومصروفات الحياة الضرورية، مناشداً أهل الخير وأصحاب القلوب الرحيمة مساعدته في تدبير تكاليف العملية الجراحية لإنهاء معاناة طفلته المريضة.

• الأب يعمل في شركة خاصة براتب 1700 درهم.

طباعة