يعاني سرطان المستقيم

«محمد» يحتاج إلى علاج كيماوي بـ 60.7 ألف درهم

يعاني (محمد، مغربي ـ 65 عاماً)، مرض سرطان المستقيم، ويخضع للعلاج الكيماوي والإشعاعي في مدينة الشيخ شخبوط الطبية في أبوظبي، والمشكلة أن بطاقة التأمين الصحي استنفدت كل الرصيد، وحالياً لا يتوافر فيها أي مبالغ لتغطية كلفة العلاج، ووفقاً للمستشفى، فإن المريض مصاب بسرطان المستقيم، وحالته الصحية سيئة، ويحتاج إلى المتابعة العلاجية، واستكمال برنامج علاجي تبلغ كلفته 60 ألفاً و732 درهماً، ويناشد (محمد) أهل الخير مد يد العون له ومساعدته على تدبير كلفة العلاج لإنقاذ حياته.

وروى (محمد) لـ«الإمارات اليوم» قصة معاناته مع المرض قائلاً إنه يقيم في الدولة منذ سنوات طويلة، إذ إنه حضر في سن مبكرة، وعمل وتزوج في الدولة، وخلال العام الماضي أصيب بمرض عضال، وتوجه إلى مدينة الشيخ شخبوط الطبية في أبوظبي، وتم إجراء الفحوص والأشعة والتحاليل الطبية اللازمة، وتبين بعد النتائج ومعاينة الطبيب أنه يعاني إصابته بسرطان المستقيم.

وأضاف أن المرض أثر في نفسيته بشكل كبير، ولكنه تغلب على اليأس، وقرر مواجهة الواقع بشجاعة، وتم استخراج بطاقة «عونك»، وبدأ يتابع جلسات العلاج الكيماوي، وتم استنزاف المبالغ الموجودة في البطاقة بالكامل، وهي عبارة عن مبلغ محدد ينزل بشكل سنوي، ولكنه غير كاف لتغطية تكلفة العلاج الباهظة.

وأوضح أن إمكاناته المالية متواضعة، وكلفة العلاج تبلغ 60 ألفاً و732 درهماً، وليس بمقدوره توفير هذا المبلغ الكبير، في ظل ظروفه المالية الصعبة، والعلاج ضروري للسيطرة على المرض الذي ينهش جسده بصورة سريعة.

وأشار محمد إلى أن الأطباء أكدوا أن حالته الصحية حرجة، ويحتاج إلى الاستمرار في تلقي العلاج، وعدم التوقف عن البرنامج الموضوع له، ولكن التكلفة الباهظة تحول بينه وبين العلاج، مؤكداً أنه طرق كل الأبواب، ولكن كل محاولاته باءت بالفشل.

وأفاد بأنه المعيل الوحيد لأفراد أسرته، ويعمل في إحدى الجهات الحكومية براتب 8000 درهم، يذهب منه جزء لإيجار المسكن، والمتبقي يكفي بالكاد لمصروفات الحياة ومتطلباتها، في ظل غلاء المعيشة وارتفاع الأسعار، ولا يعرف كيفية تدبير كلفة العلاج لإنقاذ وضعه الصحي المتدهور، مناشداً أهل الخير وأصحاب القلوب الرحيمة مساعدته على تدبير كلفة العلاج قبل فوات الأوان.

مشكلات صحية

أفاد التقرير الطبي الصادر عن مدينة الشيخ شخبوط الطبية في أبوظبي، وحصلت «الإمارات اليوم» على نسخة منه، بأن المريض (محمد، مغربي ـ 65 عاماً)، حضر إلى المستشفى وهو يعاني مشكلات صحية بالبطن، وبعد إجراء الفحوص والتحاليل تبينت إصابته بسرطان المستقيم. وتابع التقرير أنه تم عمل برنامج علاجي كيماوي مكثف، من أجل السيطرة على الورم السرطاني، ومنع انتشاره في بقية الجسم. وأضاف أن المريض يحتاج إلى الخضوع لجلسات العلاج بشكل منتظم، نظراً لسوء حالته الصحية، لافتاً إلى أن كلفة البرنامج العلاجي تبلغ 60 ألفاً و732 درهماً.

• «محمد» اكتشف إصابته بالمرض منذ عامين.

طباعة