التبرعات الإلكترونية تستحوذ على 21% من دخل «خيرية الشارقة»

أعلنت جمعية الشارقة الخيرية أن وسائل التبرع الإلكترونية استحوذت على 21% من إجمالي الدخل العام للجمعية، منذ مطلع العام الجاري وحتى نهاية أكتوبر، مقارنة بوسائل التبرعات الأخرى التي توفرها الجمعية، بهدف التيسير على المحسنين ووضع خيارات عدة للتبرع ووضع الصدقات. وقال المدير التنفيذي للجمعية، عبدالله سلطان بن خادم، إن «خيرية الشارقة» تمكنت من التحول الإلكتروني بشكل كامل في غضون العامين الماضيين، وتمكنت من تحويل جائحة «كورونا» من محنة إلى منحة تقودها للاستفادة من الوسائل الإلكترونية وتعميمها بشكل كامل، حيث لاقت تجاوباً كبيراً من جانب الجمهور، ما يؤكد قدرة الجمعية على التحول بشكل كلي إلى منظومة العمل الرقمي مواكبةً لتوجهات الدولة.

وأوضح أن مؤشرات التحول الرقمي تبدو من خلال تفاعل جمهور المحسنين وإقبالهم على التبرع من خلال الوسائل الإلكترونية المتوافرة في الجمعية، التي تشمل الموقع الإلكتروني والرابط الذكي والرسائل النصية، إلى جانب الاستقطاعات البنكية المباشرة والتبرع عبر بطاقة الائتمان.

طباعة