تعاني سرطان المبيض

متبرع يتكفل بتجديد بطاقة التأمين الصحي لـ «أم حمد»

تكفل متبرع بـ13 ألفاً و225 درهماً كلفة تجديد بطاقة التأمين الصحي التي تحتاجها المريضة الخليجية (أم حمد - 65 عاماً)، التي تعاني مرض سرطان المبيض، وتحتاج إلى مواصلة علاجها في مستشفى توام.

وأعربت (أم حمد) عن سعادتها وشكرها العميق للمتبرع، ووقفته وتفاعله مع حالتها الإنسانية، مشيرة إلى أن خبر التبرع أدخل السعادة إلى قلبها، مؤكدة أن هذه المساندة ليست غريبة على أفراد الدولة في تعاضدهم ومساعدتهم للمحتاج.

ونسق «الخط الساخن» بين المتبرع ودائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي لتحويل مبلغ التبرع إلى حساب المريضة في شركة التأمين الصحي.

وكانت «الإمارات اليوم» نشرت أمس قصة معاناة (أم حمد) مع المرض، وعدم قدرتها على تدبير مبلغ تجديد البطاقة الصحية، نظراً لظروف أسرتها المالية المتواضعة.

وكانت المريضة تحتاج إلى 13 ألفاً و225 درهماً كلفة تجديد بطاقة التأمين الصحي، لكي تتمكن من مواصلة علاجها من سرطان المبيض، وأمراض مزمنة أخرى.

وروت (أم حمد) قصة معاناتها مع المرض لـ«الإمارات اليوم»، قائلة: «أعاني المرض منذ ثماني سنوات، فضلاً عن أمراض أخرى مزمنة، وخضعت للعلاج الكيماوي في مستشفى توام، تحت برنامج الإعفاء لمرضى السرطان، ويجب أن أواصل العلاج والجلسات الكيماوية، لكنني غير قادرة على تدبير كلفة العلاج لأن بطاقتي الصحية منتهية الصلاحية».

وأضافت أنها منذ عام متوقفة عن العلاج، وابنها هو المعيل الوحيد لها ولأسرته، ويعمل سائقاً في جهة خاصة براتب شهري 2500 درهم، يذهب لمصروفات الحياة ومتطلبات أبنائه.

وأفاد التقرير الطبي الصادر عن مستشفى توام في العين، بأن «المريضة تعاني أمراضاً عدة، منها سرطان المبيض والإمساك، والجفاف وضيق التنفس وعسر التبول، وغثيان وقيء وألم حاد ومزمن، وألم في الربع العلوي الأيمن للبطن، وشُخّصت المريضة للمرة الأولى في أبريل عام 2014».

• «أم حمد» متوقفة عن العلاج منذ عام، وابنها المعيل الوحيد لها ولأسرته.

طباعة