برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    تراكمت عليها الديون وهي المعيلة الوحيدة لأسرتها

    25 ألف درهم تهدّد «أم شيماء» بالطرد من المنزل

    تعجز (أم شيماء - 45 عاماً) عن تدبير 25 ألف درهم، متأخرات إيجارية عن المنزل الذي تقيم فيه مع أسرتها، عن العامين الماضي والجاري، ومالك البيت يهددها بالطرد، ودخولها السجن، بسبب عدم قدرتها على السداد، وتناشد أهل الخير وأصحاب القلوب الرحيمة مد يد العون إليها ومساعدتها على السداد.

    وتواجه (أم شيماء) ظروفاً صعبة بعد أن تركت العمل منذ عام، بسبب خسارة الشركة التي تعمل فيها، وتراكمت عليها الديون، وهي المعيلة الوحيدة لأسرتها، ولم تتمكن من العثور على عمل جديد، وتعيش على مساعدة مالية من إحدى الجمعيات الخيرية في الشارقة، وبالكاد تلبي متطلبات حياتهم اليومية، ولا تكفي لسداد ولو جزءاً بسيطاً من الإيجار.

    وتوفي زوج (أم شيماء) منذ ست سنوات، فأصبحت المعيلة الوحيدة للأسرة التي تتكون من أربعة أفراد، بينهم ابن مصاب بداء السكري، وتقع على عاتقها كل المسؤوليات، وتعجز عن سداد مبلغ الإيجار المترتب عليها.

    وتقول (أم شيماء) لـ«الإمارات اليوم» إن حالتها المالية ساءت جداً، بعد أن تركت العمل منذ عام، بسبب خسارة الشركة التي كانت تعمل بها، وأصبحت من دون أي مصدر دخل ثابت، وقد طرقت أبواب جهات عدة للحصول على أي عمل، لكن من دون جدوى.

    وأضافت أنها حالياً مهددة بدخول السجن في حال عدم سداد متأخرات الإيجار، وأنها حاولت اللجوء إلى جهات خيرية عدة لمساعدتها على حل المشكلة، لكن من دون جدوى، وحالياً لا تعرف كيفية الخروج من هذا المأزق.

    وأكدت أنها أصبحت مهددة بدخول السجن في حال عدم السداد، وأبناؤها غير قادرين على إعالة أنفسهم، وهي غير قادرة على سداد ولو جزءاً بسيطاً من المبلغ المطلوب.

    • «أم شيماء» لديها أربعة أبناء، بينهم مريض بداء السكري، وأسرتها تعيش على المساعدات.

    طباعة