العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    طفلته ماتت بعد 3 أيام من ولادتها

    «أبومحمد» يعجز عن سداد 33.4 ألف درهم كلفة الولادة

    يعجز (أبومحمد) عن سداد 33 ألفاً و400 درهم، كلفة ولادة قيصرية لزوجته، وإقامة طفلته في حضانة الأطفال المركزة، في مستشفى بعجمان، والتي توفيت بعد ثلاثة أيام من ولادتها، ويناشد أهل الخير وأصحاب القلوب الرحيمة مساعدته على السداد.

    وأظهر التقرير الطبي الصادر عن المستشفى، وحصلت «الإمارات اليوم» على نسخة منه، أن «الولادة كانت عن طريق عملية قيصرية، نظراً لإصابة الأم بمضاعفات ونزيف حاد، ونقص أكسجين الجنين، ما استدعى الأمر إجراء عملية قيصرية، لإنقاذ حياتيهما، لكن وضع الأم الصحي تدهور، وتم وضعها تحت الملاحظة الطبية، ووضع الطفلة في قسم العناية المركزة للأطفال.

    وأضاف التقرير أن الأم والطفلة مكثتا في المستشفى ثلاثة أيام تلقيتا خلالها العلاج اللازم، وتمت متابعتهما باستمرار، حيث أجريت لهما الفحوص والتحاليل الطبية للاطمئنان على حالتهما الصحية، وقرر الأطباء إخراجهما من المستشفى، ولكن الطفلة توفيت بسبب ضعف في القلب، لالتفاف الحبل السري عليها أثناء الولادة، وبلغت كلفة الولادة والإقامة في المستشفى 38 ألفاً و400 درهم، تم سداد 5000 درهم، وتبقي 33 ألفاً و400 درهم، ووضع الزوج المادي صعب، وغير قادر على السداد.

    وقال (أبومحمد) لـ«الإمارات اليوم»: «عندما علمت بحمل زوجتي فرحت جداً، وانتظرت قدوم طفلتي بفارغ الصبر، وعملت على توفير سبل الراحة للعناية بهما، وفرّغت نفسي لخدمتهما، وبدأنا إجراء الفحوص والمراجعات الشهرية المستمرة منذ بداية الحمل حتى الأسبوع الأول من الشهر التاسع، شعرت زوجتي بأعراض الولادة، وأصيبت بنزيف شديد، فطلبت الإسعاف لنقلها إلى المستشفى».

    وأضاف: «دخلت زوجتي قسم الطوارئ في المستشفى، وبعدها إلى غرفة العمليات، حيث تمت الولادة عن طريق عملية قيصرية، وبعدها تم وضعها والطفلة تحت الملاحظة الطبية، ومكثتا في المستشفى ثلاثة أيام، لكنني فقدت ابنتي بسبب تعرضها لمضاعفات، وبلغت فاتورة إقامتهما في المستشفى 38 ألفاً و400 درهم، استطعت سداد 5000 درهم، وتبقى 33 ألفاً و400 درهم، غير قادر على تدبيرها».

    وأضاف: «أنا وزوجتي في حزن شديد، بسبب فقدان طفلتنا، وإدارة المستشفى تطالبني بسداد المبلغ، وإلا ستتم مقاضاتي، وأنا المعيل الوحيد للأسرة، التي تتكون من ستة أفراد، وراتبي تم خفضه إلى 3000 درهم منذ عام، وكنت أتقاضى 5000 درهم، أسدد منه 1200 درهم لإيجار المسكن، وما يتبقى بالكاد لمتطلبات الحياة اليومية».

    • الأم خضعت لولادة قيصرية لإصابتها بمضاعفات ونزيف حاد، ونقص أكسجين الجنين.

    • 3000 درهم راتب (أبومحمد)، يسدد منه 1200 لإيجار المسكن.

    طباعة