سدد 586 ألف درهم لإنقاذ حياته من مضاعفات التليّف

«دبي الإسلامي» يتكفل بزراعة كبد لـ «عماد الدين»

تكفَّل بنك دبي الإسلامي بسداد النفقات العلاجية لزراعة كبد للمريض (عماد الدين - 66 عاماً) في مستشفى كليفلاند أبوظبي، لإنقاذ حياته من مضاعفات مرض التليّف الكبدي، إذ سدد 586 ألف درهم.

وقال بنك دبي الإسلامي: إن «إدارة البنك تسعى دائماً للمشاركة المجتمعية التي تصبّ في المصلحة العامة، وتترجم سياسته في العمل الخيري الإنساني».

وأضاف أن الإدارة ارتأت مساعدة المريض فوراً، والوقوف إلى جانبه، لافتاً إلى قرارها التكفل بالنفقات العلاجية البالغة قيمتها 586 ألف درهم.

وأشار إلى أن «التبرع يأتي ترجمة لسياسة القيادة في العمل الخيري الإنساني»، مطالباً القطاع الخاص بتفعيل دوره المجتمعي بشكل أكبر، والتكاتف مع الحالات الإنسانية والمبادرات المجتمعية التي تصب في المصلحة العامة.

ونسق «الخط الساخن» بين إدارة البنك ودائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي لتحويل قيمة التبرع إلى الجهة المعنية، بعد التنسيق مع إدارة مستشفى كليفلاند أبوظبي، حيث ستُجرى عملية الزراعة للمريض.

وأعربت أسرة «عماد الدين» عن سعادتها الكبيرة، وشكرها العميق لإدارة البنك، لتكفلها بسداد النفقات العلاجية لزراعة الكبد له، مشيرة إلى أن «هذا التبرع ليس غريباً على البنك، فهو سباق في مدّ يد العون وتقديم المساعدة لكل محتاج، فضلاً عن مشاركاته المجتمعية الرائدة على مستوى الدولة».

ويعاني «عماد الدين» تليّفاً في الكبد، وتجمع السوائل في الرئة والبطن بسبب تعطل وظائف الكبد، وأصبح في حاجة ماسة إلى زراعة كبد.

وسبق أن روت ابنة المريض قصة معاناة والدها مع المرض لـ«الإمارات اليوم»، قائلة «والدي كان يعاني قبل سنتين ألماً شديداً في البطن، فنقلته إلى أحد المستشفيات الخاصة في الشارقة، حيث أجريت له الفحوص والتحاليل الطبية اللازمة، والتي بيَّنت أنه يعاني فتقاً في البطن، وأجريت له عملية جراحية، وبعد خروجه بأيام عاد إليه الألم وانتفاخ البطن مرة أخرى». وأضافت: «بعد مرور عام، خضع مجدداً لعملية جراحية في البطن جراء الفتق، ولكن بعد العملية أكد الطبيب المعالج له وجود مياه في البطن تصل لنحو ستة لترات، وطلب منا عرضه على طبيب متخصص في الكبد، فنقلته إلى المستشفى الكويتي بالشارقة، حيث تبين بعد الفحوص والتحاليل أنه يعاني تليفاً في الكبد، في مرحلة متأخرة، وأكد الطبيب ضرورة إجراء عملية زراعة كبد، والمستشفى الوحيد الذي يجري هذا النوع من الجراحات داخل الدولة هو مستشفى كليفلاند في أبوظبي».

وتابعت: «نقلت والدي إلى مستشفى كليفلاند، حيث خضع لفحوص طبية، وأكد الأطباء أن المرض وصل إلى المرحلة الرابعة من التليف في الكبد، ويحتاج بشكل عاجل إلى عملية زراعة، بكلفة تبلغ 586 ألف درهم».

تقرير طبي

أشار التقرير الطبي الصادر عن مستشفى كليفلاند أبوظبي، إلى أن «المريض يعاني تليّفاً كبدياً سبب له تعطل وظائف الكبد، فتجمعت السوائل في بعض أجزاء من جسم المريض، وأصبح يحتاج إلى إجراء عملية زراعة كبد عاجلة بكلفة تبلغ 586 ألف درهم».

• أسرة المريض أعربت عن سعادتها باستجابة البنك السريعة لمساعدته على زراعة كبد.

طباعة