مصاب بالسكري والضغط والكوليسترول

«محمد» يعاني الكبد الوبائي ويحتاج علاجاً بـ 30.3 ألف درهم سنوياً

يعاني «محمد» (60 عاماً) التهاب الكبد الوبائي من نوع (B) منذ ثلاثة أشهر، ويحتاج إلى أدوية بكلفة سنوية تبلغ 30 ألفاً و376 درهماً، مدى الحياة، لتفادي انتشار المرض في جسده وتحوله إلى ورم سرطاني، وإمكاناته المالية لا تسمح له بتدبير المبلغ، ويناشد أهل الخير وأصحاب القلوب الرحيمة مساعدته على تدبير المبلغ المطلوب حتى لا تتدهور حالته الصحية.

ويروي «محمد» قصته لـ«الإمارات اليوم»، قائلاً: «أعاني أمراضاً عدة، منها السكري والضغط والكوليسترول، وحينما توجهت إلى مدينة الشيخ شخبوط الطبية لإجراء فحوص وتحاليل قبل ثلاثة أشهر، تبيَّن أني مصاب بالتهاب الكبد الوبائي من نوع (B)، وأكد الأطباء أني أحتاج إلى أدوية تبلغ كلفتها السنوية 30 ألفاً و376 درهماً، مدى الحياة، وهي مكلفة بالنسبة لإمكاناتي المالية المتواضعة».

وأضاف: «وضعي الصحي متردٍ، والمرض يسبب لي آلماً وخمولاً وتعباً وضعفاً في الجسد، والأدوية المطلوبة مدى الحياة لتفادي انتشار الفيروس في جسدي، ويتسبب في حدوث ورم سرطاني، ما جعلني في حالة نفسية صعبة، علماً بأني أتكفل بأدوية الضغط والسكر والكوليسترول».

وتابع «أنا معيل لأفراد أسرتي وأعمل في إحدى الجهات الحكومية براتب 8900 درهم، يذهب منه شهرياً 6200 درهم شهرياً لإيجار المسكن والبقية لمصروفات الحياة ومتطلباتها في ظل غلاء المعيشة وارتفاع الأسعار، علماً بأن لدي أبناء يعملون برواتب متواضعة جداً تصل إلى 3000 درهم، ولا تكاد تنفق على متطلباتهم المعيشية، ولا أعرف ما العمل في ظل الظروف التي أمر بها»، مضيفاً «سبق لي التقدم لطلب الحصول على مساعدة من جمعيات ومؤسسات خيرية، ولم أحصل على أي رد، لذا أناشد أهل الخير وأصحاب القلوب الرحيمة مساعدتي لتدبير كلفة علاجي».

التهاب الكبد (B)

التهاب الكبد (B)، مرض معدٍ يسببه فيروس التهاب الكبد، ما يصيب بالتهابات حادة ومزمنة، وهناك كثير من الذين ليس لديهم أي أعراض خلال العدوى الأولية للمرض، والبعض يظهر لديهم تطور سريع لأعراض المرض تشمل: التقيؤ، الاصفرار، التعب، البول الداكن، آلاماً في البطن.

وغالباً ما تستمر هذه الأعراض بضعة أسابيع، ونادراً ما تسبب العدوى الأولية الموت، وقد تستغرق أعراض بدء المرض من 30 إلى 180 يوماً، ومعظم الذين يعانون مرضاً مزمناً ليس لديهم أي أعراض، قد تظهر مضاعفات أكثر خطورة كتليف وسرطان الكبد، ومثل هذه المضاعفات قد تؤدي إلى وفاة 15 إلى 25٪.

طباعة