بلغت 14.4 ألف درهم

«أبوإسماعيل» يعجز عن سداد متأخرات دراسية لأبنائه

يعجز (أبوإسماعيل) عن تدبير 14 ألفاً و430 درهماً، متأخرات الرسوم الدراسية لأبنائه الثلاثة (إسماعيل) و(محمد) و(ريتاج)، عن العام الجاري، بسبب ظروف مالية صعبة واجهته، ويناشد أهل الخير وأصحاب القلوب الرحيمة مساعدته ومد يد العون لأبنائه لمواصلة دراستهم، وعدم حرمانهم التعليم.

وقال (أبوإسماعيل) لـ«الإمارات اليوم»: «أبنائي يدرسون في إحدى المدارس الخاصة في إمارة أم القيوين، (إسماعيل) يدرس في الصف العاشر، و(محمد) في الصف السادس، و(ريتاج) في الصف الرابع، ومنذ بداية العام الجاري بدأت أوضاعي المالية تتدهور، وتراكمت متأخرات الرسوم الدراسية، حتى بلغت 14 ألفاً و430 درهماً».

وتابع: «ليس من السهل على الأب رؤية أبنائه محرومين استكمال عامهم الدراسي الذي لم يتبقَ منه إلا القليل، بسبب تردّي الوضع المالي والظروف الصعبة التي نمر بها».

وقال «استدنت أخيراً من أصدقائي، لأتمكن من توفير علاج ابني الصغير (مصطفى - خمس سنوات)، إذ إنه مصاب بحساسية الطعام، ويحتاج إلى أغذية خاصة، فضلاً عن ديون أخرى نتيجة ضعف راتبي».

وأشار إلى أنه «المعيل الوحيد لأسرته، إذ يعمل في إحدى الجهات الخاصة براتب شهري يبلغ 5000 درهم، يسدد منه للإيجار 2000 درهم، وما يتبقى لا يلبي متطلبات الحياة».

• «أبوإسماعيل» استدان من أصدقائه لعلاج ابنه الصغير من مرض الحساسية.

طباعة