إدارة المدرسة هددت بإيقافهما عن متابعة التعليم

12.5 ألف درهم تحرم «منيرة ومريم» الدراسة

يقف والد الطالبتين (منيرة ومريم) عاجزاً عن سداد 12 ألفاً و500 درهم من متأخرات الرسوم الدراسية المتراكمة عليه للفصل الدراسي 2020-2021، وأرسلت إدارة المدرسة رسالة تنبيه تخبره بإيقاف ابنتيه عن متابعة دراستهما للعام الدراسي الجاري، إلا بعد استكمال سداد المبلغ المتبقي عليهما بالكامل، لذا يناشد الأب أهل الخير وأصحاب القلوب الرحيمة مد يد العون لسداد المتأخرات.

وقال لـ«الإمارات اليوم»: «رزقني الله بأربع بنات، جميعهن متفوقات دراسياً، لكن شاءت الأقدار أن يتوقفن عن مواصلة مشوارهن التعليمي، ففي السنوات الماضية توقفت (أروى وسهير) عن مواصلة التعليم، بسبب عجزي عن تدبير كلفة دراستهما الجامعية، رغم حصولهما على معدل مرتفع يؤهلهما للالتحاق بالعديد من الجامعات والتخصصات، وفي العام الجاري تكرر الموقف مرة أخرى، إذ توقفت البنتان (منيرة 17 عاماً - في الصف الحادي عشر)، و(مريم - 8 سنوات - في الصف الرابع الابتدائي) عن مواصلة دراستهما».

وتابع الأب: «خلال عملي في الدولة منذ 2002 لم أواجه أي صعوبات، وعملت في مختلف القطاعات الخاصة والحكومية، وكانت حالتي المالية جيدة، كنت أدبر أمري في السنوات الماضية لأرى بناتي الأربع يتمتعن بمستوى تعليمي جيد، وألا يشكين أي مكروه، ويتمتعن بصحة جيدة».

وأضاف: «في عام 2018 تبدل الوضع، وزادت مسؤولياتي تجاههن، لكن راتبي الشهري أصبح لا يلبي جميع احتياجات الأسرة، ولم أستطع تسجيل ابنتي الكبرى في الجامعة، لعدم قدرتي المادية، وفي العام الجاري عجزت عن سداد المتأخرات المدرسية لـ(منيرة ومريم)، والحزن خيم على أفراد أسرتي، ولم أتوقع أبداً أن يوماً سيأتي سيحرم فيه بناتي التعليم وهو أبسط حقوقهن».

وتابع: «أعمل في قطاع خاص براتب لا يتجاوز 4000 درهم، لأعيل بناتي الأربع وزوجتي، وأسدد إيجار المسكن، والأقساط البنكية، وما يتبقى لا يكاد يكفي متطلبات الحياة اليومية».

وأوضح أنه حاول اللجوء إلى جمعيات خيرية وجهات عدة لمساعدته لكن دون جدوى.


- الأب يعيل بناته الأربع وزوجته، وراتبه 4000 درهم.

طباعة